تحذير من استمرار أجواء التصعيد على "اليونيفيل"

07 كانون الثاني 2022 07:19:09

حذرت أوساط معارضة من ممارسات مناصري “حزب الله” ضد عناصر قوات حفظ السلام، “يونيفيل” في جنوب لبنان”، مشيرة لـ”السياسة”، إلى أن “ما تتعرض له هذه العناصر، إنما هو مخطط له والهدف منه إرسال رسائل من جانب “حزب الله” إلى الأمم المتحدة، لعدم الاعتراض على ما يقوم به الحزب من أعمال أمنية في الجنوب، أو رفضاً من جانبه لأي توجه من جانب القوات الدولية لتوسيع مهامها. كما أنها رسائل أيضاً للجيش اللبناني، بأن السيطرة الميدانية في الجنوب، هي لحزب الله”.

ووفق مصادر سياسية، فإنه “لا يمكن فصل هذا الأداء التصعيدي من قبل حزب الله ضد اليونيفيل في الآونة الأخيرة، عن تصعيده السياسي والعسكري، أكان في قصفه السعودية (كلاميا) أو في شله العمل الحكومي وانتقاده رئيس مجلس الوزراء”.

وأضافت “كما ويمكن اعتبار هذا الاعتداء احد أشكال الهجمة المرتدة التي ينفذها الحزب ضد كل من يضيقون الطوق عليه وعلى نشاطه العسكري محليا واقليميا”، ونفت مصادر أمنية، أن تكون يونيفيل تعمل على تغيير قواعد الاشتباك.