وقفة تضامنية لـ "التقدّمي الشويفات" مع الدفاع المدني

الأنباء |

نظّمت وكالة داخلية الشويفات - خلدة في الحزب التقدمي الإشتراكي بالتّعاون مع فرع 11 أيار وقفة تضامنية مع الدفاع المدني في وسط بيروت بحضور وكيل داخلية الشويفات مروان أبي فرج، مفوض العمل وأمين عام جبهة التحرر العمالي أسامة الزهيري، يوسف الملاح ممثلاً الدفاع المدني، عائلة الشهيد علاء أبي فرج وبمشاركة الاتحاد النسائي التقدمي، مفوضية العمل، جبهة التحرر العمالي إضافة الى عدد كبير من الحزبيين والأهالي.  

وتضامنا مع مطالب الدفاع المدني المحقة، شاركت الوفود في الاعتصام في خيمة شهيد الدفاع المدني علاء أبي فرج حيث أكد وكيل الداخلية مروان أبي فرج أن هناك نوعين من رجال الإطفاء "رجال تطفئ النيران التي تنبع من الطبيعة، ومن غضب الاديان على البشر الذين لا يعرفون قيمة الأرض وقيمة الناس وقيمة النفوس الكريمة وقيمة المتطوعين، ورجال إطفاء نتمنى عليهم إطفاء النيران التي تنبثق من الدولة، ونحن مع القانون الذي يؤكد ويرسخ عملكم".

وتابع "أنتم حميتم البلد بدمائكم من فترة طويلة باندفاع ومن دون مقابل، وأكبر دليل هو تضحية الشباب الذين استشهدوا وسقطوا خلال قيامهم بالواجب وهو انقاذ ارواح الاخرين".

وختم أبي فرج كلامه قائلاً: "اليوم قراركم مرسّخ ومحق لا بل يحفُر كرامة على كل جبين انسان شريف ويقدّر هذا العمل التطوعي الذي قمتم به".
 
ثم كانت كلمة مقتضبة لنزار أبي فرج شقيق الشهيد علاء والذي قال فيها: "سنكمّل مسيرة الشهيد علاء التي بدأها، كما أحب أن أُوجّه نداء لفخامة رئيس الجمهورية ميشال عون الذي يشن حملة على الفساد ويسعى لدولة قانون، لماذا كل هذه المماطلة في ملف الشهيد علاء؟!"

وبدوره، أكد الزهيري ان الدولة كعادتها غائبة عما يحصل، مشيراً الى أن المسؤولين "مغمضين عيونهم ومسكرين دينيهم".

 وتابع الزهيري "الشباب أصحاب حق وهناك من يحاول تحطيم معنوياتهم، متوجهاً إليهم بالقول: "نحن في جبهة التحرر نضع كل إمكانياتنا تحت تصرفكم، أنتم أصحاب حق، دمكم على كفكم ومطالبكم مُحقّة".

وختم كلامه "دائماً ما يتكلمون الهدر والفساد، ونكرر كلامنا اليوم أننا الى جانبكم دوماً لأنكم أصحاب حق ومن لديه حق لا يهاب ولا يتردد".