عراجي يحذر.. الوضع الوبائي سيكون صعباً بعد الأعياد

23 كانون الأول 2021 00:28:51

ناشد رئيس لجنة الصحة النيابية عاصم عراجي اللبنانيين الإلتزام بالإجراءات الوقائية، منبّهاً من "خطورة عدم الإلتزام بالتدابير والإجراءات الوقائية لمتحوّر أوميكرون لفيروس كورونا، وسرعة إنتشاره في كل أنحاء العالم، وثمة إحتمال كبير أن ينتشر في لبنان كبقية الدول التي اتّخذت إجراءات مكثفة كالولايات المتحدة وأوروبا".

وأشار عراجي، في بيان، إلى "إنهيار الأوضاع الإقتصادية والمالية، والتدني المخيف لليرة اللبنانية مقابل الدولار، وهجرة عدد لا يستهان به من الكادر الطبي والتمريضي، وإقفال عدد كبير من أقسام كورونا في المستشفيات، وعدم قدرة المؤسسات الضامنة على زيادة التعريفات، والفروقات الكبيرة التي يتحمّلها المريض بالمستشفيات وفقدان بعض الأدوية والإرتفاع الجنوني لأسعارها، هذا الى جانب نسبة الأشغال بأقسام كورونا التي ناهزت الـ80 في المئة من عدد الأسرة المتوفرة حاليّاً، وهذه النسبة تدعو الى القلق الشديد إذا ارتفعت الإصابات التي تستوجب دخولها الى أقسام العناية وبالرغم من أنّ وزير الصحة الدكتور فراس أبيض حاول ويحاول بالتواصل مع نقابة المستشفيات رفع عدد الأسرّة لكن هناك محدودية بالتجاوب معه".

وأضاف: "انّ الوضع الوبائي سيكون صعباً بعد الأعياد، إذا لم يلتزم المواطن ولم تطبّق الوزارات والإدارات المختصة التدابير والإجراءات الوقائية، وإذا تخلّف أو امتنع المواطنون عن تلقي اللقاح، فإنّ القطاع الصحي لن يقدر على مجابهة أي تفشي كبير لفيروس كورونا بهذه الظروف الصعبة".