تسلّم وتسليم في الأمانة العامة لجبهة التحرر العمالي

الأنباء |


إنتخبت جبهة التحرر العمالي، خلال مؤتمرها العام الذي عقد في فندق الريفييرا، خمسة عشر عضواً في أمانتها العامة. 

وجاءت النتائج على النحو الآتي:

ـ أسامة الزهيري         الأمين العام للجبهة
ـ أكرم عربي            النائب الأول للأمين العام
ـ محمود فخر الدين     النائب الثاني للأمين العام
ـ فاروق نصر           أمين الشؤون الإدارية
ـ أحمد حسان           أمين الشؤون الإعلامية
ـ ماجد الحلبي          أمين شؤون التعاونيات
ـ شوقي الحلبي         أمين الشؤون المالية
ـ حسين عطايا          أمين العلاقات الخارجية
ـ وجدي العلي          أمين العلاقات العامة
ـ ربيع الزهيري        أمين الشؤون التنظيمية
ـ معين حمدان         أمين الشؤون القانونية ونزاعات العمل
ـ ربيع نصر             أمين الشؤون الاجتماعية والاقتصادية
ـ بهاء الحلبي           أمين شؤون الاتحادات والنقابات
ـ نغاس ذبيان           أمينة شؤون المرأة
ـ كمال شميط          أمين شؤون التثقيف والتدريب النقابي

تسلم وتسليم 

بعدها، جرى حفل تسلُّم وتسليم بين الأمين العام السابق عصمت عبد الصمد والأمين العام المنتخب أسامة الزهيري.

وتخلل اللقاء كلمات لكل من  عبد الصمد، الذي وضع إمكانياته بصفته مفوضاً للعمل في الحزب التقدمي الاشتراكي بتصرف الجبهة وأمانتها العامة، من أجل تحقيق أهدافها.

ثم كلمة لزهيري مثمنا قرار عبد الصمد الجريء بإتاحة الفرصة أمام غيره من الطاقات، ومقدماً الشكر إلى كل من وضع ثقته به، ومثمّناً عالياً روح التعاون والمودة التي أحاطه بها الجميع.


زيارة وكالة بيروت
من جهة أخرى،  زار مقر الجبهة وفد من فرع وطى المصيطبة في الحزب يتقدمهم وكيل داخلية بيروت باسل العود ومدير الفرع جميل غيبة برفقة مختار المصيطبة رفعت الزهيري.
وكان لوكيل داخلية بيروت باسل العود كلمة بالمناسبة نوه فيها بالخطوة الديمقراطية الراقية التي مارسها الرفاق في الجبهة من خلال مشاركتهم في العملية الانتخابية الحرة، مثمّنًا جهود عبد الصمد التي قدمها في مسيرته كأمين عام للجبهة، متمنياً أن تكون هذه التجربة قدوة لجميع مؤسسات وهيئات الحزب الرديفة.