مقدمات نشرات الأخبار المسائية لليوم الإثنين

06 كانون الأول 2021 23:42:21

مقدمة نشرة أخبار" تلفزيون أم تي في"

 حكومة نجيب ميقاتي غيرت تسميتها اليوم. فبعدما كانت حكومة معاً للإنقاذ رسمياً، تحولت إلى حكومة إستعادة الثقة، ولو بطريقة غير رسمية! فهل تكون إستعادة الثقة اليوم كعملية الإنقاذ الفاشلة بالأمس، والتي إنتهت ببحث الحكومة عمن ينقذها من نفسها قبل الآخرين؟ على أي حال ما يجري يوحي أن هناك دينامية لبنانية تحاول أن تلاقي البيان الفرنسي - السعودي في منتصف الطريق، ولا سيما بالنسبة إلى تهريب المخدرات والكبتاغون إلى السعودية. فهل ما يحصل هو مجرد همروجة فولكلورية، أم أنه عمل جدي يحاول أن يستجيب للمطالب العربية عموماً، والخليجية خصوصاً؟ الإجابة النهائية متروكة للأيام والأسابيع المقبلة. لكن اللافت أن ميقاتي قال في إجتماع إنعقد في السراي إن السعودية ودول الخليج ضاقت ذرعاً من عدم التنفيذ وإطلاق الشعارات. ترى ألا يدرك ميقاتي أن اللبنانيين ضاقوا ذرعاً بفشل الحكومات قبل كل دول العالم، وأن الثمن الذي يدفعونه نتيجة فشل المسؤولين هو أكبر الأثمان وأسوأها ؟     
والأنكى أن ميقاتي ووزير الداخلية بسام المولوي تحدثا أكثر من مرة عن ضرورة قيام الوزارات المعنية والأجهزة والإدارات بالـ" دوفوار"  الملقى على عاتقها . فماذا كانت تفعل كل هذه المؤسسات قبل ذلك؟ هل أهملت الـ"دوفوار" نهائياً، أم أنها كانت تمارس المسؤولية موسمياً وعلى راحتها، وكأنها مجرد "Devoir de Vacances"؟

برلمانياً، مشروع قانون الكابيتال كونترول الذي وضعته الحكومة لم يمر في لجنتي الإدارة والعدل والمال والموازنة،  بعدما تبين للجنتين انه غير مدروس وغير مبني على خطة مالية واضحة، إضافة الى أنه لا ينال موافقة صندوق النقد الدولي، كما كانت الحكومة تردد. وهذا يعني ان الخطوات التي تدعي الحكومة انها تقوم بها وفق الأصول لا تزال  محكومة بالفوضوية والعشوائية والتخبط. في الخلاصة: إنها منظومة أركانها إما فاشلون وإما فاسدون. لذلك أيها اللبنانيون، إذا أتت ساعة الحساب وصرتم أمام صندوقة الإقتراع، أوعا ترجعو تنتخبون هني ذاتن!

 
مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"  

 فتح الأسبوع في يومه الأول على محطتين: لقاء في قصر بعبدا بين رئيسي الجمهورية والحكومة أبدى خلاله الرئيس ميقاتي تفاؤلاً لمسار العلاقات بين لبنان والمملكة العربية السعودية ودول الخليج وجلسة للمجلس الدستوري مكتملة النصاب حددت الخميس موعداً لمتابعة درس تقرير المقرر في الطعن المقدم من تكتل لبنان القوي حول التعديلات على قانون الإنتخاب.

أما غدا فيشهد قصر اليونسكو جلسة تشريعية على جدول أعمالها ستة وثلاثون بنداً وسط تباين واسع في المواقف حول الكابيتال كونترول من جهة وإحالة الشق النيابي والوزاري من دعاوى المحقق ‏العدلي طارق البيطار الى لجنة نيابية تحيلها أمام المجلس العدلي من جهة ثانية. 

وقد جدد رئيس مجلس النواب نبيه بري تأكيده على ضرورة أن يتضمن أي قانون يتعلق بـ"الكابيتال كونترول" بداية حفظ حقوق المودعين قبل أي بحث آخر.

وفي السياق الحكومي أيضا وخلافاً لما يتردد أكدت مصادر متابعة  لتلفزيون لبنان أن رئيس الحكومة لن يوجه دعوة لعقد جلسة لمجلس الوزراء هذا الأسبوع في انتظار إستكمال الإتصالات  لتكون الدعوة الى عقد الجلسة عاملاً مترجماً للحل. 

وفي إطار الإلتزام بالنأي بالنفس كانت مواكبة في السراي لموضوع الإجراءات الحدودية وحل الإشكالات التي حصلت مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي كما يرأس وزير الداخلية  منذ السابعة من هذا المساء اجتماعا أمنيا لتشديد التدابير والإجراءات المتعلقة بمكافحة تهريب المخدرات من لبنان الى الخارج  لاسيما المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي.


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

 بغض النظر عن بعض التصريحات الفارغة التي باتت بحاجة إلى كنترول وبصرف النظر عن المزايدات الشعبوية التي أصبحت بحجم كابيتال من الوهم، بقيت حركة أمل هي صوت الناس ولذلك كان الرئيس نبيه بري يشدد بلسان وجع الناس على قدسية الحفاظ على جنى عمرهم وعلى ضرورة أن يتضمن أي قانون يتعلق بالكابيتال كونترول بداية حفظ حقوق المودعين قبل أي بحث آخر 

حركة أمل لا تتعاطى مع أي قضية وفق سوق سوداء في البيع والشراء الشعبوي كما يفعل غيرها وهذا الموقف المبدئي والثابت ليس بجديد وكان قد أكد عليه رئيس المجلس منذ أن توقفت المصارف اللبنانية عن الدفع للمودعين وتحديدا في الجلسة التي عقدت في القصر الجمهوري بحضور حاكم مصرف لبنان ورئيس جمعية المصارف اثناء حكومة الرئيس حسان دياب وبرئاسة فخامة رئيس الجمهورية ميشال عون، وعطفا على هذا الموقف الثابت جدد المكتب السياسي لحركة أمل المطالبة بتحرير أموال المودعين والإفراج عن أرزاقهم رافضاً أية إمكانية لإحتواء الأزمة المالية من خلال محاولات البعض وضع اليد على هذه الودائع لأن حماية حقوق الناس هي الأساس. 

ولأن الناس وهمهم هم الأولوية فإن بنود جدول أعمال جلسة الثلاثاء التشريعية التي دعا إليها الرئيس بري هي قضايا الناس التي تلامس اهتماماتهم وحاجاتهم في حياتهم ومعيشتهم وفي مقدمتها البطاقة التمويلية وإنشاء الوكالة الوطنية للدواء وتمديد العمل بقانون تعليق كل أنواع المهل وتقسيط الديون وتسوية مخالفات البناء والمضاربات غيـر المشروعة وتشـديد العقوبــة علـى جـرائم الإحتكــار إضافــة إلى إلـزام المصارف بتحويـل مبلـغ (عشرة الآف) دولار أميركي وفق سعر الصرف الرسمي للطلاب اللبنانيين في الخارج عن العام الدراسي 2021- 2022 والقائمة تطول.

على خط معيشي آخر وبعدما لم تلتزم الحكومة بالاتفاق مع قطاع النقل البري لم تجد النقابات والاتحادات والسائقون سوى اللجوء الى الإضراب والتحرك والتجمعات والاعتصامات على جميع الأراضي اللبنانية اعتبارا من صباح يوم الخميس المقبل. 

بعد خط الإتصال الثلاثي اطلع رئيس الجمهورية من رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي على تفاصيل الإتصال والنقاط التي تم البحث فيها.


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

 ايران هدف صعب ولديها قدرة هجومية ودفاعية جوية قوية، هذا التوصيف للجنرال فرانك برادلي قائد العمليات في القيادة الوسطى الأميركية، فهل فهمت الرسالة تل أبيب وبعض المكابرين من الدول العربية؟

بعنوان البراغماتية ومصالحها القومية مشت الإمارات باتجاه الجمهورية الإسلامية، فكانت زيارة مهندس صفقاتها ومستشار أمنها القومي طحنون بن زايد الى طهران ولقاء كبار المسؤول، باحثاً عن أفضل وأمتن العلاقات مع الدولة الكبيرة والقوية في المنطقة كما قال، وحاملاً دعوة لرئيسها السيد إبراهيم رئيسي لزيارة أبو ظبي.

وبالتوازي كان وزير الخارجية السورية فيصل المقداد يؤكد على العلاقة الإستراتيجية مع طهران ودورها المحوري في المنطقة، وحاملاً دعوة خطية لرئيسها لزيارة دمشق، في وقت تحدث نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان عن تطورات كبيرة ستشهدها المنطقة خلال الأشهر القليلة المقبلة..

فاين لبنان واللبنانيون من هذا المنطق؟ من الحديث الأميركي الى الزيارة الإماراتية وما سيليها؟ هل سيبقون تبعاً للإملاءات؟ وآخر الواصلين في كل الملفات، ولو على حساب مصلحة بلدهم؟

بلد غارق في زواريب المناكفات والشعارات البالية، وحروب طواحين الهواء، والتبعية بعناوين وهمية كحروب السيادة والحرية والإستقلال، فيما إقتصادنا ينزف الى حد الهلاك ودولارنا مهرب من كبار التجار والبنوك، وعليه بحث المجلس النيابي  بلجانه المشتركة قانون الكابتل كونترول، المقدم مفخخاً بتعديلات تنقذ المتورطين والمهربين للأموال منذ السابع عشر من تشرين من كل مساءلة أو حساب. فسقط في اللجان المشتركة قبل أن يصل الى الجلسة العامة، فيما عموم المواقف - لا سيما للرئيس نبيه بري - تؤكد على ضرورة ان يتضمن أي قانون يتعلق بالكابيتال كونترول حفظ حقوق المودعين بداية قبل اي بحث آخر.

في البحث الحكومي لا جديد يذكر، ولا حل لمعضلة مجلس الوزراء ما لم يتم تصويب السلوك القضائي، أما ما يحكى عن صفقات فهو لا يعدو كونه كلاماً كما تقول مصادر متابعة للمنار..

 

مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون أو تي في"

 ماذا بعد إسقاط صيغة قانون الكابيتال كونترول التي كانت مطروحة اليوم؟ هل البديل المقنع جاهز، أم أننا دخلنا في نفق جديد من التعقيدات التي لم تسمح منذ 17 تشرين الأول 2019 بضبط التحويلات، ولن تسمح به بعد اليوم؟

الأكيد ألا جواب بعد على هذا السؤال، باستثناء المزايدات، التي دأبت عليها في الساعات الأخيرة شخصيات وقوى سياسية كانت حتى أمس القريب رافضة بالمطلق لضبط التحويلات، قبل أن تنقلب بسحر ساحر إلى حريصة على أموال المودعين، ورافضة لإقرار أي صيغة لا تضمن حقوقهم.

في كل الأحوال، كان واضحاً اليوم أن نواب تكتل لبنان القوي هم الذين قادوا حملة إسقاط الإقتراح بالصيغة التي وصفوها بالملتوية والمزيفة. وقد سقط الإقتراح في اللجان بفعل الموقف المعارض والصلب لنواب التيار الوطني الحر، وبعدما أعلن النائب جبران باسيل بوضوح أن التيار كان يريد قانون الكابيتال كونترول منذ عام 2019 لضبط التحويلات إلى الخارج، وليس ليتحول في سنة 2021 قانوناً للعفو عن تحويلات مشبوهة حدثت، مع ترك الإستنسابية لمصرف لبنان بالتحويلات التي قد تحصل في المستقبل، والإلتفاف على أحكام القضاء. وخلص باسيل إلى القول: لا تشريع لسرقة المودعين ونصر على إستعادة أموالهم وعلى قانون إستعادة الأموال المحولة للخارج… وقد إنضم الى موقف التيار المعارض اليوم كل من حزب الله والإشتراكي والقوات، فيما أيد الإقتراح نواب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وحركة أمل وتيار المستقبل، بينما ساد الإلتباس موقف المردة. وفي أثناء النقاش حاول النائب علي حسن خليل فرض بدء التصويت على الإقتراح بنداً بنداً، غير أن نواب التيار رفضوا الأمر، وطلبوا ابقاء النقاش في العام وصولاً الى إسقاط الإقتراح من أساسه.

وفي انتظار اي تطور جديد على هذا الصعيد، فضلاً عن أي معطيات ملموسة حول توحيد الارقام وتحديث خطة التعافي وإعداد الموازنة الجديدة، على وقع التطورات الإيجابية على خط بيروت-الرياض، وصلت الى لبنان اليوم بعثة من صندوق النقد الدولي برئاسة الرئيس الجديد الذي سيتسلم مهامه في أوائل العام المقبل. وتلتقي البعثة غدا رئيس الحكومة وفق معلومات ال أو.تي.في. في مستهل زيارة تستمر عدة أيام، تجري خلالها سلسلة لقاءات مع كبار المسؤولين ومع أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة بالتفاوض مع الصندوق، كما تبحث في كل المواضيع والاستراتيجيات التي ينطلق منها فريق العمل والتي يمكن أن يبنى عليها في أوائل العام المقبل، عندما ستأتي بعثة موسعة للتفاوض على تفاصيل برنامج التعافي الاقتصادي والمالي المتوقع مع لبنان. اما البداية فمن اسقاط صيغة الكابيتال كونترول امام اللجان.


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

 طار، أو تم تطيير "الكابيتال كونترول" في إجتماع اللجان النيابية المشتركة، وهذا التطور شكل إمتعاضاً لدى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي إعتبرت أوساطه الإعلامية أن "المزايدات لا حقوق المودعين "طيرت" الكابيتال كونترول"، غامزا من قناة حلفائه: امل وتيار المستقبل وحتى حزب الله. هذا الموقف يوحي وكأن الرئيس ميقاتي كان اعطى "كلمة" بأن الكابيتال كونترول سيمر، ولكن نسفه جعل اوساطه تعبر عن الإمتعاض.

بعد جلسة اللجان اليوم، ما هو مصير "الكابيتال كونترول"؟ هل دخل في بازار الإنتخابات النيابية الموعودة؟ إذا أقر، هناك حساب النواب مع ناخبيهم، وإذا لم يقر، هناك حساب الحكومة مع صندوق النقد الدولي، فمن أين المفر في هذه الحال؟

من خارج سياق الكابيتال كونترول، محاولة من رئيس الحكومة لتفعيل الاتصال الهاتفي الثلاثي مع الرئيس ماكرون وولي العهد السعودي، ولأن جلسات مجلس الوزراء متعذرة، حتى إشعار آخر، فإن ميقاتي جمع خمسة وزراء ومدراء عامين ورؤساء قطاعات للبحث في ملفات التهريب وفي غيرها من الملفات، علما ان البيان السعودي الفرنسي تطرق إلى بنود كثيرة، منها تهريب المخدرات غلى المملكة، لكن الأهم حصر السلاح بيد الدولة اللبنانية، وبالتأكيد لم يتطرق إجتماع السرايا بين رئيس الحكومة والوزراء الخمسة إلى هذا الملف. 

في ملف الطعن امام المجلس الدستوري، فإن المجلس يواصل درسه، وجلسة جديدة له الخميس المقبل.

ولكن قبل كل هذه الملفات نتوقف عند ما حدث في إحدى مدارس طرابلس. استاذ متحرش، ليس من اليوم، لكن ما حدث اليوم أن أحدى الطالبات كسرت الـ "تابو" وتحدثت، فكسرت جدار الصمت لدى كثيرات من زميلاتها قررن التحدث.  


مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

 في يوم سقوط الكابتال كونترول الذي وري في ثرى مقابر اللجان الجماعية.. سحب العصب المالي من

جلسة مجلس النواب غدا..

والواقعة بدورها على مفترق طرق فمتعرجات الأونيسكو لن تكون سالكة أمام السيارات المجهزة بسلاسل نيابية.. حيث يعتزم ، أهالي شهداء المرفأ مطاردة كل من تسول له نفسه النيابية الموافقة على تشريعات تقيد تحقيقات القاضي طارق البيطار وهي جلسة، "اختبار نوايا" على تسويات مرجحة ولم تنضج بعد.. ولتاريخه فقد سقطت هذا الصفقات بالتقادم السياسي والتدافع على تسجيل النقاط وليس على المبادئ وبالنقاط المالية فقد هزم اليوم اقتراح نقولا نحاس بالضربات القاضية أمام نواب من لجنتي المال والموازنة والإدارة والعدل وتحت "سيف فليشهر" رفع عدد من النواب حقوق المودعين شعارا وخاضوا معركة رد المشروع النازل على اللجنتين من خارج الكوكب.. واستل رئيس أول لجنة إبراهيم كنعان عبارة "لن يمروا" قبل أن يستكمل رئيس اللجنة الثانية جورج عدوان مسيرة الإسقاط رافضا أي قانون يشرعن المخالفات التي ارتكبت في الماضي طارحا محاسبة المرتكبين.

وبالإحالة إلى اللجان أصبح الكابتال كونترول أمام ثلاث صيغ متحورة لكن أعنفها تلك التي تبناها نحاس والتي وصفت بأنها الأكثر حماية للمصارف والاقل رافة بالمودعين لا سحوبات مالية في جلسة الثلاثاء.. ولا سحوبات سياسية قضائية في انتظار تركيبة هجينة يتحقق فيها "قبع نصفي" للبيطار بموجب الصفقة الرمادية وإذا كان مجلس النواب يتريث لنضوج التسوية، فإن رئيس الحكومة لم ينتظر.. وكان ميقاتي "نجيبا" في الإصغاء والتنفيذ الفوري فجمع منذ صبيحة الاثنين كلا من الجمارك ووزراء الدفاع والداخلية والخارجية والزراعة والصناعة ومحمد شقير مع كامل "سنتاته" واتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية-الخليجية وأعقب ذلك اجتماع تولاه وزير الداخلية بسام المولوي لمجلس الأمن المركزي لبحث مسائل ضبط الحدود وتهريب المخدرات تدابير فاخرة لكن أين مجلس الوزراء؟ فالاتصال الثلاثي الفرنسي السعودي اللبناني كان واضحا ودعوة الرئيس ايمانويل ماكرون جاءت أكثر وضوحا أن اذهب واعقد جلسة للحكومة.. أترك الأشغال بالمفرق وتاجر بالجملة فهل يكون ميقاتي مستعدا لهذه الخطوة؟

وأين الشعار الذي طرحته حكومة "معا للانقاذ" ما لم يكن الانقاذ في هذه الايام العصيبة؟ هي خطوات قليلة تفصل رئيس الحكومة عن هذا القرار بعد تحديد عناوين الدعوة لمجلس الوزراء التي تختص فقط بتسيير أمور الناس وبدء تطبيق الإصلاحات والتفاوض مع صندوق النقد الذي وصلت بعثته اليوم إلى بيروت أما بقية العناوين من عزل البيطار ونزع سلاح المقاومة فتلك ليست من اختصاص مجلس الوزراء ولميقاتي سلاحه للدفاع عن هذا المفهوم لاسيما في ملف سلاح حزب الله.. فعندما تنهي اسرائيل احتلالها أراضي لبنانية وتوقف اعتداءاتها وأطماعها ساعتئذ يصبح السلاح على طاولة البحث، سواء لناحية نزعه أو اندماجه لكن رئيس الحكومة وحتى اللحظة لا يعمل إلا على وقع الصدمة.. ويعتقد أن "أكوام" اللجان والوزراء والفرعيات وتدوير الزوايا ستحل أزمة بحجم الكارثة والتعاطي "بالتقسيط" وكل على حدة.. وتخلي السلطة عن مسؤولياتها ورفضها مبدأ المحاسبة علمت كلها المواطنين أخذ حقوقهم بيدهم.. وقد سار على هذا المنهج اليوم طلاب من لبنان فبعد معاناة طويلة مع أستاذ التحرش التربوي..

وغض الطرف عنه تربويا وإداريا.. أقدم طلاب ثانوية جورج صراف في منطقة أبي سمرا بطرابلس حيث أقفلوا مدخل الثانوي ومنعوا دخول أحد اليها ثم اقتحموا مكتب المدير استنكارا لموقفه المتهاون تجاه المتحرش هو أستاذ تربية.. اتضح أنه يحتاج الى درس من صلب مادته.. ففعلها طلابه وتفوق التلميذ على أستاذه.