مبادرة فرنسية سعودية لمعالجة الأزمة مع لبنان .. واتصال مع ميقاتي

04 كانون الأول 2021 16:52:11 - آخر تحديث: 04 كانون الأول 2021 20:01:23

 

أكّد الأمير السعودي محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بيان سعودي- فرنسي مشترك على "ضرورة الالتزام باتفاق الطائف المؤتمن على وحدة لبنان"، واتفقا على "إنشاء آلية مشتركة للمساعدة الإنسانية للتخفيف من معاناة الشعب اللبناني".
 
وشدّد الطرفان على "ضرورة قيام الحكومة اللبنانية بإجراء إصلاحات شاملة، لا سيّما في قطاعات المالية والطاقة ومكافحة الفساد ومراقبة الحدود، وعلى العمل مع لبنان لضمان تطبيق هذه التدابير"، وأكّدا على "وجوب حصر السلاح على مؤسّسات الدولة الشرعية، وألّا يكون لبنان منطلقاً لأيّ أعمال ارهابية تزعزع أمن واستقرار المنطقة، ومصدراً لتجارة المخدرات".
 
كما شدّدا على أهمية "تعزيز دور الجيش اللبناني في الحفاظ على أمن واستقرار لبنان، واتفقا على استمرار التشاور بين البلدين في كافة تلك القضايا، كما اتفقا على إنشاء آلية سعودية-فرنسية للمساعدة الإنسانية في إطار يكفل الشفافية التامة، وعزمهما على إيجاد الآليات المناسبة بالتعاون مع الدول الصديقة والحليفة للتخفيف من معاناة الشعب اللبناني".

وكان ماكرون قد أعلن عن مبادرة فرنسيّة - سعوديّة لمعالجة الأزمة بين الرياض وبيروت.

وقال: "اتصلنا أنا وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان معاً برئيس الحكومة نجيب ميقاتي وهناك التزام فرنسي سعودي بمساعدة الشعب اللبناني".

وأضاف: "قطعنا مع السعودية التزامات للبنان لدعم الإصلاحات وإخراجه من الأزمة والحفاظ على سيادته".