سفيرة إيطاليا تقلد مدير محمية أرز الشوف نزار هاني وسام "نجمة إيطاليا"

03 كانون الأول 2021 20:06:31

قلدت سفيرة إيطاليا نيكوليتا بومباردييري باسم رئيس جمهورية بلادها سيرجيو ماتاريلا، السيد نزار هاني وسام "نجمة إيطاليا" من رتبة فارس، خلال حفل في دارتها - النقاش، تقديراً "لعلاقة التعاون الممتازة التي تربطه بمكتب التعاون الايطالي في لبنان، في مجال الحافظ على الارث الحيوي والثقافي والطبيعي لمحمية أرز الشوف، ولعطاءاته في مجال حماية البيئة في لبنان".
 
وقالت بومباردييري: "بتقليد نزار هاني، قلدنا محمية أرز الشوف الطبيعية وكل من ساهم في قصة النجاح هذه، والعديد منهم موجود هنا اليوم".
 
أضافت: "تعد المحمية اليوم مختبرا حيا للاستراتيجيات المتكاملة التي تستجيب للهدف النهائي المتمثل في حماية الأرض وتطويرها والعناية بها نظرا لهشاشتها، وفي الوقت عينه الاستثمار في نقاط قوتها الطبيعية وقدرتها على الصمود مع إشراك المجتمعات المحلية، التي تعتبر مشاركتها أمرا بالغ الأهمية لأي إنجاز مستدام".
 
وتابعت: "من خلال هذا الوسام، تعتزم إيطاليا تشجيع القادة السياسيين والمجتمع المدني في لبنان على تكثيف مشاركتهم في القضايا البيئية في البلاد مع إيلائهم الأولوية إليها وزيادة جهودهم المشتركة للحد من الأثر البيئي، في مجالات مثل النفايات الصلبة ومعالجة مياه الصرف الصحي وجودة الهواء وإنتاج الطاقة. علينا جميعا أن نضع نصب أعيننا أنه إذا كان محكوما على البيئة في لبنان بالفناء، فلا يوجد لبنان آخر: هناك لبنان واحد فقط ينبغي إنقاذه فضلا عن بحر متوسطي واحد ينتمي إليه كل من إيطاليا ولبنان يجب الحفاظ عليه".
 
بدوره، شكر هاني "دولة إيطاليا والسفارة الإيطالية ومؤسسي المحمية وعلى رأسهم الأستاذ وليد جنبلاط، السيدة نورا جنبلاط، السيد أكرم شهيب". كما شكر رئيس لجنة المحمية شارل لجهوده منذ 20 عاما، وكل الجهات التي تدعم المحمية والمكملة لدعم السفارة الإيطالية والوكالة الإيطالية للتنمية الدولية، بالإضافة إلى مؤسسات الأمم المتحدة والجهات المانحة الأخرى".
 
وأثنى على "دعم الوزارات اللبنانية وخاصة وزارة البيئة التي ترعى المحميات وتديرها في لبنان والتي محمية أرز الشوف جزء من شبكتها"، لافتا الى أن "كل هذه الجهود جعلت من محمية أرز الشوف نموذجا متوسطيا لإدارة النظم الإيكولوجية وتكيفها مع التغيرات المناخية".
 
ودعا السفيرة الإيطالية الى "الإستمرار بدعم لبنان في نشاطات حماية البيئة، خاصة تلك التي تدعم المجتمعات المحلية".