ناصر في حوار مع "الشباب التقدمي": استمرار تعطيل الحكومة خطير وسيؤدي إلى انفجار اجتماعي محتوم

29 تشرين الثاني 2021 21:04:31

أقامت منظمة الشباب التقدمي لقاءً حوارياً مع أمين السر العام في الحزب التقدمي الإشتراكي ظافر ناصر، وذلك خلال ورشة العمل التي أقيمت في فندق الراديسون. 

وقد تحدّث ناصر في الجانب التنظيمي، لا سيّما بعد الجمعية العمومية ال 48، متحدّثاً عن دور المنظمة خصوصاً بعد إقرار الكوتا الشبابية إلى جانب الكوتا "الجندرية" التي باتت ستُعتمد في الهيكلية التنظيمية للحزب، وذلك بهدف توسيع قاعدة المشاركة الشبابية والنسائية على مستوى الحزب من جهة، وفي الشأن العام من جهة ثانية. 

وتحدّث ناصر عن الجمعيات العمومية التي حصلت مسبقاً، مشيراً إلى مدى التأثير الذي طبعته هذه الاجتماعات على مسار العمل الداخلي من خلال النقاشات التي شارك فيها الحزبيات والحزبيين في مختلف المناطق والمؤسّسات الرافدة. 

إلى ذلك تطرّق ناصر إلى الوضع السياسي، مشدداً على خطورة تعطيل الحكومة ما ينعكس سلباً على الخطوات المطلوبة من هذه الحكومة الاجتماعية أولاً، والإصلاحية ثانياً، إذ أنّ هذا التعطيل سيؤخّر التفاوض مع المؤسّسات الدولية، وسيعطّل إطلاق البطاقة التمويلية خصوصاً في كل رفعٍ للدعم التام، مما ينعكس سلباً على المواطن اللبناني.

 وشدّد ناصر على ضرورة الفصل بين المسار السياسي للحكومة ومسار التحقيق في ملف المرفأ، مذكراً بدعوة رئيس الحزب وليد جنبلاط، بعد انفجار المرفأ إلى إجراء تحقيق دولي، وبمواقف الحزب الداعية إلى رفع الحصانات بهدف كشف الحقيقة.

إلى ذلك، أكّد ناصر أنّ الحزب راهنَ على هذه الحكومة لجهة تحقيق خطوات ملموسة، إلّا أنّ الواقع على ما يبدو يسير عكس ذلك، مما سيؤدي إلى انفجارٍ اجتماعي محتوم.

واختُتم اللقاء بفتح باب النقاش أمام المشاركين.