Farfetch تطلق حملة " أحلى لمّة " احتفالاً بعائلتها المبدعة في الشرق الأوسط

الأنباء |

تعتبر شركة Farfetch المحدودة منصة تكنولوجية رائدة في مجال الموضة والأزياء الفاخرة. قام جوزيه نيفيز بإنشاء الشركة في 2007، ثم تم إطلاق موقع التجارة الإلكترونية عام 2008 ليضم أكبر وأشهر البوتيكات الفاخرة في العالم. أصبح موقع Farfetch اليوم يربط بين العملاء في أكثر من 190 دولة حول العالم، ويضم منتجات من أكثر من 50 دولة، ويشارك أكثر من 1000 من أشهر وأفضل البوتيكات والماركات العالمية.

أطلقت Farfetch في شهر مارس حملة " عائلة Farfetch" التي تجسد أسلوبها الجديد في عالم الموضة والاحتفاء بالمحتوى المصمم حسب الطلب الذي يبدعه مجتمع المنصة العالمي الشغوف بالموضة والأزياء. وتكشف الآن عن حملتها "أحلى لمّة" التي تهدف إلى تسليط الضوء على الأنماط العصرية التي تطرأ على مشهد الأزياء المحتشمة والتي يتم إبداعها من قلب الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الاحتفاء بالوسط الحافل بالمبدعين والمؤثرين وصناع المحتويات الخلاقة على مستوى المنطقة. 
 
وتتضمن الحملة شخصيات عربية تعمل على إثراء المشهد الثقافي في الشرق الأوسط بلمسات مبتكرة من كافة أنحاء العالم، يجمعها شغف مشترك للموضة و رغبة متجددة بالتفرد والتعبير عن الذات. تستعرض الحملة طيفاً واسعاً من الأشخاص الفريدين الذين يتنوعون بين مخرجة شابة صاعدة ومصممة مجوهرات شهيرة على مستوى المنطقة، بالإضافة إلى مصور ومخرج سينمائي سعودي واعد، وعارضة أزياء تونسية تشجع على تقبّل الذات والثقة بالنفس، وشابة مصرية مبدعة بعمر 18 عاماً بتسريحة شعر جريئة تطمح بأن تصبح محامية و أن توظف تعبيرها الإبداعي كوسيلة لكسر الأعراف التقليدية السائدة.

وقد تم إخراج فيلم الحملة على يد دانا بولوس، مخرجة ذات أصول لبنانية سودانية تبلغ من العمر 29 عاماً. و تتمحور فلسفتها الجمالية حول تصوير قصص و تجارب واقعية من وحي ‏ثقافة الشباب ترجمتها إلى عوالم خيالية حالمة. عملت المخرجة الواعدة على مجموعة من الأفلام القصيرة والفيديوهات الموسيقية، بالإضافة إلى مجموعة من الإعلانات التجارية البارزة لأسماء شهيرة كعلامة ’غوتشي‘، و’مرسيدس بنز‘، و’جلوسيير‘ والآن Farfetch. و مهمتها الرئيسية هي مساعدة المزيد من النساء على تقلّد أدوار متنوعة في قطاع صناعة الأفلام، بالإضافة إلى تشجيع التنوع  و التعدد على شاشات السينما. و من خلال حملة " أحلى لمّة  " تسلّط دانا الضوء بلمستها الفنية الفريدة على بعض من أبرز الشخصيات و الوجوه التي تشكل مجتمع Farfetch في الشرق الأوسط.