عبدالله: العنف الأسري وتعنيف المرأة ظواهر يجب مواجهة ومحاسبة ومعاقبة مرتكبيها

24 تشرين الثاني 2021 20:17:01 - آخر تحديث: 24 تشرين الثاني 2021 21:18:07

ضمن إطار الهاشتاغ الذي أطلقه الإتحاد النسائي التقدمي تحت عنوان #اسمو_عنف"، كتب عضو كتلة اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله عبر حسابه على "تويتر": "يكفي المرأة تداعيات العنف السياسي، والإجتماعي، والذي دخل كل منزل وعائلة..
العنف الأسري بشكل عام، وتعنيف المرأة بشكل خاص، هي ظواهر يجب مواجهه ومعاقبة ومحاسبة مرتكبيها".