الاتحاد الأوروبي يأسف بشدة للإعلان الأميركي عن تدابير جديدة ضد كوبا

وكالات |

أسف الاتحاد الأوروبي لإعلان مسؤول في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عزم واشنطن تطبيق الفصل الثالث من قانون هيلمز - بورتون الذي يفتح الطريق أمام آلاف الدعاوى القضائية ضد الشركات الأجنبية الموجودة في كوبا.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي في هافانا ألبرتو نافارو : "نأسف بشدة" لهذا القرار لأنه "سيؤدي إلى إرباك أكبر للاستثمارات الأجنبية التي تساعد في توفير وظائف وتدعم ازدهار كوبا"، بينما يتصدر الاتحاد الأوروبي قائمة أكبر الشركاء التجاريين للجزيرة.

وأشار مسؤول في إدارة ترامب إلى أن مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض جون بولتون سيعلن الأربعاء خلال خطاب في ميامي "تطبيق الفصل الثالث من قانون هيلمز - بورتون" الصادر في 1996.

ويتيح نظريا هذا الفصل الذي جمدته منهجيا واشنطن لعدم إثارة غضب الحلفاء، للمنفيين الكوبيين خصوصا التقدم بدعاوى أمام المحاكم الفدرالية الأميركية ضد المؤسسات التي جنت أرباحا بفضل شركات تعرضت للتأميم بعد ثورة العام 1959 في الجزيرة الكاريبية.

ولم يتم اختيار تاريخ الأربعاء للإعلان عن هذه التدابير الجديدة عن طريق الصدفة، إذ يصادف الذكرى السنوية لغزو خليج الخنازير سنة 1961، وهي محاولة غزو أميركية انتهت بهزيمة مدوّية.