لقاء جامع لـ "النسائي التقدمي - إبل السقي"

الأنباء |

نظم الاتحاد النسائي التقدمي، هيئة منطقة حاصبيا – مرجعيون، فرع إبل السقي لقاءً بعنوان "15سنة حكايتنا .. الاتحاد مصدر قوتنا"، وذلك في بيت الضيعة في البلدة، وبحضور مسؤولة الاعلام في الإتحاد غنوة غازي زيتوني الشاعر مازن غنام، وكيل داخلية حاصبيا – مرجعيون في الحزب التقدمي الإشتراكي شفيق علوان، مسؤولة هيئة منطقة حاصبيا – مرجعيون في الإتحاد نبيلة الحمرا وعدد من مسؤولات وأعضاء الفروع في المنطقة، مسؤولة هيئة منطقة المتن الاعلى في الإتحاد ربى مكارم، مدير فرع الحزب في البلدة مروان منذر، اعضاء المجلس البلدي والمخاتير، وفاعليات وحشد من أبناء البلدة والجوار.

بعد النشيد الوطني وكلمة ترحيب لعضو فرع إبل السقي في الإتحاد لمياء منذر، تحدثت مسؤولة فرع إبل السقي السابقة في الإتحاد بدر ريمان غبار، فأثنت على جهود عضوات الفرع طوال هذه السنوات وشكرت غازي وغنّام وكل من ساهم بإنجاح هذا النشاط، مثنيةً على جهود الحمرا وعلوان التنسيقية، وأكّدت أنه "ليس من السهل التخلّي عن المسؤولية بعد 15 عاماً من التضحية والعطاء اللامتناهي في خدمة الإتحاد وهذا النهج التقدمي، لكن لا بد من التغيير بهدف الإستمرارية وضخ الدم الجديد في فرع البلدة"، متمنّية لخلفها التوفيق في مسؤولياتها.

ثم تحدّثت غازي، فعرضت لأبرز عناوين استراتيجية العمل الجديدة للإتحاد وأثنت على "نشاط فرع إبل السقي الرائد في ميدان العمل الاجتماعي والحزبي في البلدة".

بعدها قدّم الشاعر غنّام وصلة شعرية مميّزة خصّ بها النساء التقدميات والأم وإبل السقي والحزب التقدمي الإشتراكي بمجموعة من القصائد.

ثمّ ألقت مسؤولة الفرع المنتخبة حديثاً سعاد سلّوم كلمة مقتضبة شكرت فيها ريمان والاعضاء في فرع إبل السقي على نشاطهن المميز وتمنت ان تنجح في أداء مهامها الجديدة في خدمة الإتحاد.

بدوره أثنى علوان على تميّز فرع إبل السقي "ليس فقط ضمن منطقة حاصبيا مرجعيون بل على صعيد فروع الإتحاد في لبنان، حيث لم يبخل هذا الفرع يوماً بإثبات حضوره وتقديم الأنشطة النوعية التي تهدق لرفع شأن وصورة المرأة التقدمية في كل محفل ومجال".

بعدها جرى نوع من التسلم والتسليم بين المسؤولتين ريمان وسلّوم، ثم قدّمت سيدات الإتحاد دروعاً تقديرية لكل من ريمان وغازي وغنّام، وكان كوكتيل قروي بالمناسبة من تحضيرهن.