الجامعة العربية على خط الأزمة الدبلوماسية.. وهذا المطلوب من لبنان

08 تشرين الثاني 2021 10:36:51 - آخر تحديث: 08 تشرين الثاني 2021 13:06:45

زار الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية السفير حسام زكي رئيس الجمهورية ميشال عون، في قصر بعبدا صباح اليوم، في سياق سعي الجامعة لحلحلة الأزمة الدبلوماسية بين لبنان والدول الخليجية.

وإثر اللقاء، قال زكي: "تسعى الجامعة العربية لاستطلاع الموقف اللبناني، واذا كان هناك من امكانية لبذل جهد من أجل تقريب وجهات النظر وحل الأزمة فهذا أمر طيب، إذ ان مصلحة لبنان والخليج هدفنا".

وردا على سؤال حول امكانية زيارته السعودية، اجاب: "إذا استدعت المسألة زيارة السعودية فهذا الأمر وارد، ولكن يجب أن نلمس حلحلة في الأزمة وأجواء اللقاء مع الرئيس عون إيجابية".

بعدها، توجّه زكي إلى السراي الحكومي للقاء رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، وصرّح من هناك قائلاً: "العلاقات بين لبنان ودول الخليج مهمة للطرفين والجهد الذي نبذله ممكن أن يكون في اتجاه ايجابي، ونأمل أن نعبر هذه الأزمة".

كما أكد زكي في مؤتمر صحافي مشترك بعد لقائه وزير الخارجية عبدالله بو حبيب، أنه "علينا الاستمرار في العمل الجاد لأن العلاقة بين لبنان ودول الخليج وتحديدا مع السعودية هي علاقة قديمة وراسخة ونسعى إلى أن تستعيد هذه العلاقة زخمها".

ولفت إلى أن "المسألة ليست بسيطة وأبعد من توصيف وزير لما يحصل في اليمن، وهذا موقف متكامل من الوضع وهذا ما دانته السعودية والموقف يخرج عن القرارات العربية في الشأن اليمني".

وزير الخارجية

بدوره، قال وزير الخارجية عبدالله بو حبيب: "نرحب بخطوة الجامعة العربية ونتمسك بالجامعة للقيام بأي مسعى بين الدول العربية لحل الأزمات".