التقى سليمان وتلقى إتصالاً من جنبلاط وزار كفرنبرخ والعبادية

شيخ العقل: المرحلة لجمع الشمل والبناء وندعو الجميع للمشاركة

06 تشرين الثاني 2021 10:17:57

إستقبل سماحة شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز الشيخ د. سامي أبي المنى في دارته في شانيه، الرئيس ميشال سليمان يرافقه مستشاره بشارة خير الله والجنرال خازن القري، وشادي سرايا، في زيارة تهنئة بمناسبة تولي سماحة الشيخ أبي المنى منصب شيخ العقل.
 
 وكانت مناسبة اثنى خلالها الرئيس سليمان على "شخص الشيخ أبي المنى ومسيرته الإجتماعية والثقافية والتربوية، الى جانب دوره في تعزيز الحوار والتلاقي بين العائلات الروحية والعيش المشترك". متمنياً لسماحته "التوفيق في موقع مشيخة العقل وأن يكون جامعاً على المستويين الروحي والوطني العام".
  
من جهته نوّه سماحة شيخ العقل أبي المنى بالرئيس سليمان "وبالدور الوطني الذي لعبه في حفظ وحدة لبنان ومؤسساته وإستقراره العام، مؤكداً على أهمية سياسة الإعتدال التي انتهجها لحفظ لبنان من المخاطر، ومثنياً على حكمته في مقاربة القضايا الوطنية ورعايته المصالحات الوطنية في الجبل لتعزيز العودة واللحمة بين ابناء المنطقة".
وحضر اللقاء قائد الشرطة القضائية السابق العميد المتقاعد انور يحيى وعدد من المشايخ والفاعليات.

كما استقبل الشيخ ابي المنى قائد فوج الإدارات والمؤسسات العامة في قوى الأمن الداخلي العقيد وسام ابو هدير يرافقه مسؤول امن السفارات والادارات العامة في منطقتي الشوف وعاليه المقدّم علي جابر. وكانت مناسبة لتقديم التهنئة واطلاع سماحته على المهام المنوطة بمؤسسة قوى الامن الداخلي في الحماية وتوفير الاستقرار الأمني. 
  
 كذلك استقبل الشيخ سلمان احمد الهجري من جبل العرب في السويداء للتهنئة والمباركة.
 
ومن زوّار سماحته ايضاً السيد هايل اشتي من مجموعة "العمل لأجل المستقبل" في الجالية اللبنانية في البرتا - كندا، يرافقه السيد جمال حمد. 
  
 وفي هذا الاطار تلقى الشيخ ابي المنى اتصالا من رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط مهنئا ومباركا تسلم مهام مشيخة العقل.

 كما تلقى اتصالات مباركة من الشيخ شوقي الخشن ومن رجل الاعمال الشيخ كميل سري الدين وعدد من الشخصيات.
 
كفرنبرخ

وفي سياق الجولات الدينية زار سماحة شيخ العقل يرافقه وفد من المشايخ بلدة كفرنبرخ الشوف، حيث اقيم له استقبال حاشد في "خلوة الزنبقية" من مشايخ وعائلات وابناء البلدة وفاعلياتها، اضافة الى عدد من مشايخ المنطقة، في مقدمهم الشيخ ابو داوود منير القضماني، والشيخ ابو زين الدين حسن غنّام، والشيخ ابو خليل نجيب نصر، والشيخ ابو علي بشير بو ذياب، والشيخ ماجد سري الدين، والشيخ ابو نعيم محمد حلاوي، ومشايخ اعضاء في المجلس المذهبي.
  
 وبعد ترحيب من شيخ خلوة الزنبقية ابو شوقي مهنا البتديني، القى رئيس بلدية كفرنبرخ السابق المحامي خالد العماد كلمة تقديرية وتنويهية بشيخ العقل باسم الاهالي، والسيد سليم ابو غانم قصيدة شعرية بالمناسبة.
 
شيخ العقل
 
 وردّ سماحة الشيخ د. سامي ابي المنى بكلمة قال فيها: "يسعدني ان اكون بينكم في هذه البلدة العزيزة وفي المكان الطاهر برفقة مشايخ اجلاّء كان لي الشرف ان يحتضنوني لنواكب معا هذه المرحلة من تاريخنا، مجددين  الارادة والعزم والنشاط للنهوض بالمجلس المذهبي في مرحلة جديدة بدأناها بعد تسلّمنا من سماحة الشيخ نعيم حسن اطال الله بعمره، متحملين بعده مسؤولية هذه المهمة الاساسية لخدمة الطائفة والوطن. وانني فخور جدا وممتّن للثقة الكبيرة التي لمستها من غالبية الرأي العام الدرزي والوطني ومن المجلس المذهبي ومن وليد بك حفظه الله ومن جمع خواني المشايخ الاجلاّء".
 
واضاف سماحته: "انها مسؤولية كبيرة ومهمة توحيدية وطنية انسانية اجتماعية انطلق بها وكلي امل بالتعاون بين ابناء الطائفة المعروفية والتوحيدية التي لم تكن يوما طائفة التفرقة والشرذمة، بل هي ثابتة على وحدتها منذ اكثر من الف سنة وستبقى بفضل سرّ التوحيد المنبثق من الاسلام والشرائع السماوية ومنابع الحكمة عبر العصور، وقد حفظ الطائفة وصانها مشايخ اجلاّء هم حرّاس العقيدة والتوحيد والقيم وصمّام الامان، اضافة الى رجال واعلام من ابناء مجتمعنا عملوا لاجل الحفاظ على الفضائل الاخلاقية والتوحيدية والاجتماعية، تلك المناقب المعروفية التي لأجلها سمّينا بني معروف اي اهل الفضل والتوحيد. كما حافظوا على التماسك الاجتماعي والاخوّة الحقيقية من خلال مبدأ حفظ الاخوان التي ميّزت جميعها ابناء الطائفة عبر التاريخ، وما زلنا نحملها في قلوبنا وعقولنا ونعلمها للاجيال من بعدنا. وللامهات والسيدات الفاضلات دور مهم في الحفاظ على هذه القيم كما للآباء والمربين".
 
 وتابع: "مهمتنا في مشيخة العقل جمع الشمل لا التفرقة، وبناء المؤسسة على نحو سليم. واننا من هذا المنطلق نمد يد التعاون للجميع أكان على صعيد مشايخنا الاجلاّء واخواننا في الهيئة الروحية او القيادات السياسية دون استثناء، لاننا نسير جميعا على نهج توحيدي اسلامي وطني عربي واحد لم نحد عنه ولن نحيد، وانا على ثقة ان كل القيادات ايضا مهما اختلفت الآراء او المواقف احيانا، تتوافق معنا على الهدف التوحيدي الوطني الذي يحفظ تاريخنا وتراثنا. مهمتنا حفظ الحقوق ورفع شأن الطائفة من خلال العمل المؤسساتي وليس التنظير او العشائرية، وكل هذا يحتاج الى التعاون وبذل الجهود والتنظيم واعداد الخطط والبرامج والمشاريع التي سنسعى الى تحقيقها مع المجلس المذهبي والنخب المجتمعية والطاقات الفكرية والاجتماعية والاقتصادية كافة، الى جانب النخب الروحية من مشايخ اجلاّء ومتنورين. مهمتنا صعبة لكنها ليست مستحيلة اذا ما عقدنا العزم لتوحيد الرؤى وعملنا جميعاً لتحقيق الاهداف الاساسية، ولتكن دعوة من هذا المكان الطاهر والمبارك للجميع الى المشاركة واعتبار عنوان المرحلة الجديدة جمع الشمل والبناء. ارجو الله سبحانه وتعالى ببركة هذه الخلوة ان يوفقنا جميعنا لما في الخير، شاكرا للمشايخ وابناء بلدة كفرنبرخ الكرام على هذا الاستقبال الاهلي والاخوي والروحي". 

بعد ذلك اقيمت سهرة دينية موّسعة وجامعة.  
 
 العبادية

وكان شيخ العقل زار الشيخ منير بركة في بلدة العبادية وقد تمنى لسماحته التوفيق في مهمة مشيخة العقل، وقد رافقه الى لقاء روحي موّسع جرى في خلوة المرحوم الشيخ حسين ماضي في البلدة، بمشاركة الشيخ عادل النمر، والشيخ ماجد سري الدين، والشيخ ابو نعيم محمد حلاوي، والشيخ ابو شوقي فرحان محمود. وجمع من مشايخ البلدة في مقدمهم ابو سليمان صالح بركة، وابو حسّان نعيم ثابت، ونسيب ماضي. وكانت مناسبة تطرّق فيها سماحته الى معاني سر التوحيد السامية ومهام مشيخة العقل والآفاق المستقبلية.
 
كما زار سماحته بلدة الباروك لتقديم التعازي بالسيد سليم حلاوي.