إعتصام لعمال بلدية طرابلس أمام دارة مولوي للمطالبة بحقوقهم المعيشية

03 تشرين الثاني 2021 18:03:42

نفذ موظفو وعمال بلدية طرابلس إعتصاماً أمام دارة وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، في محلة المئتين، مطالبين بالحقوق المالية والمعيشية لعمال بلديتي طرابلس والميناء، مشيرين الى أنهم وصلوا في مساعيهم الى حائط مسدود.

وأكد النقيب شادي السيد ممثلاً إتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الشمال والإتحاد العمالي العام "مساندة نقابة عمال بلدية طرابلس في مطالبها، لافتاً الى أن "وزير الداخلية عمل بالفعل على تأمين بعض المطالب التي سبق أن رفعها له وفد نقابي"، آملاً ان "يسارع الى إنجاز ما تبقى".

وكان عمال بلدية طرابلس قد نفذوا صباحا تحركاً إحتجاجياً بمشاركة السيد ونقيب عمال بلدية الميناء أحمد المرسلي، أمام القصر البلدي، حيث أكد نقيب العمال عمر دلال أن "واقع العمال أصبح مأساويا"، معتبرا أن "تجاهل مطالبهم جريمة بحقهم وبحق عيالهم".