إعتصام لمزارعي التبغ أمام بلدية حولا رفضاً لتسعيرة الريجي

01 تشرين الثاني 2021 19:14:39

إعتصم مزارعو التبغ أمام مبنى بلدية حولا، بدعوة من فرع الإتحاد الوطني النقابي في قضاء مرجعيون، رفضاً للسعر الذي حددته إدارة حصر التبغ والتنباك (الريجي) "بسقف أعلى للكيلو لا يتعدى 43 الف ليرة أي ما يعادل دولارين"، بحسب بيانهم.
 
وأعلن رئيس البلدية شكيب قطيش وقوفه وتضامنه مع "مزارعي التبغ ومطالبهم المحقة"، طالباً من "إدارة الريجي إنصافهم".
 
كما تحدث النقابي كاظم فاضل عن قيادة فرع الإتحاد الوطني في قضاء مرجعيون، فدعا مزارعي التبغ الى "البقاء يداً واحدة في القرى والبلدات الجنوبية وعدم الإنصياع لأي قوى أمر واقع أو لإدارة الريجي وظلمها وإجحافها بحق شريحة واسعة من مزارعي التبغ في الجنوب والبقاع، يعتاشون وعائلاتهم من هذه الزراعة"، وطالبهم بـ"مواصلة تحركاتهم المطلبية".
 
وتخلل الإعتصام الإتفاق مع مزارعي التبغ على عقد جمعية عمومية في الثالثة من بعد ظهر الأربعاء، في حسينية بلدة حولا، بحضور رئيس الإتحاد الوطني النقابي كاسترو عبد الله، ودعوة مزارعي التبغ في القرى والجوار الى المشاركة فيها.