نورا جنبلاط زارت اللجنة الاجتماعية في المجلس المذهبي.. واتفاق على صيغة للتعاون مع مؤسسات اجتماعية

28 تشرين الأول 2021 14:59:13 - آخر تحديث: 28 تشرين الأول 2021 15:25:25

بدعوة من اللجنة الإجتماعية في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، وبحضور السيدة نورا جنبلاط، انعقد في مقر اللجنة اجتماعاً شارك فيه أعضاء المجلس المذهبي غادة جنبلاط، أكرم العربي، د. منى رسلان، أسامة ذبيان، ربيع غريزي، فريال زهر الدين، ندى تلحوق، ايوب الجردي، كما شاركت رئيسة الإتحاد النسائي التقدمي منال سعيد، ورئيسة تجمع الجمعيات النسائية في الجبل فريدة الريس والدكتورة عايدة خداج.

رئيسة اللجنة الاجتماعية المحامية غادة جنبلاط، خصّت في كلمتها بالشكر السيدة جنبلاط على متابعتها وعملها بصمت ومثابرة وإصرار، كما توجّهت بالتهنئة لتجمع الجمعيات النسائية في الجبل على انتخاب هيئته الإدارية الجديدة، مؤكدة أن مأسسة هذا العمل ضمن اطار التجمع لهو خطوة متقدمة.

ولفتت المحامية جنبلاط الى أن اللجنة الاجتماعية يقع على عاتقها الاهتمام بالشأن الاجتماعي لأبناء طائفة الموحدين الدروز، وقد عملت خلال ال 15 سنة المنصرمة على احتضان المواطن كي يبقى في ارضه ويعيش بكرامته ويكون انسانا صالحا في مجتمعه عبر برامج، منها صحية (برناكمج الاستشفاء، المركز الصحي في عالية الذي بلغ عدد المستفيدين من خدماته من 1/1/2021 حتي الآن 3784)، أو تربوية (برنامج مساعدة الطلاب في المدارس الرسمية وبرنامج مساعدة الطلاب في التخصص المهني وخاصة التمريض)، أو برامج توعوية (برنامج مكافحة الإدمان على المخدرات بين فئة الشباب، برنامج الحد من التفكك الأسري، وقد نفذ هذا البرنامج بالتعاون مع قضاة المذهب الدرزي، كما تم انشاء الهيئة الاستشارية لمعالجة المشاكل الأسرية التي ساهمت في حل العديد من المشاكل الزوجية)  وغيرها من برامج اجتماعية.

وأعلنت المحامية جنبلاط أن اللجنة “تعد العدة لتنفيذ برنامج لأصحاب الهمم، وإقامة نادي نهاري للمسنين، وتنكب على إنجاز المرحلة الأولى من برنامج التعاضد الاجتماعي الذي تنفذه بالاشتراك مع تجمع الجمعيات النسائية في الجبل”.

وبعد ذلك، دار النقاش في الاجتماع حول عدد من الأفكار، أبرزها:

– الاتفاق على صيغة للتعاون والتنسيق بين مختلف الجهات والمؤسسات التي تعمل في الشأن الاجتماعي بمختلف جوانبه من أجل إيجاد شبكة أمان اجتماعية في مختلف المناطق.

– واقع المرأة التوحيدية، ووضع خطة عمل تضمن منحها جميع الحقوق (عن طريق تنزيه القوانين من جميع اشكال التمييز ضدها) وتمكينها الاقتصادي، ومشاركتها في موقع القرار في مختلف المجالات، بحيث تتكامل مع الرجل في نهضة الوطن وتقدمه.

– برنامج التعاضد الاجتماعي، وأهدافه والشريحة المستهدفة، المرحلة التي وصل اليها التنفيذ، وتمويله.