واشنطن على خط كهرباء لبنان..مشروع أميركي للاستثمار بالطاقة المتجددة

23 تشرين الأول 2021 17:07:28

تتّجه الأنظار إلى الحلول المرتقبة التي قد تزيد من معدلات التغذية بالتيار الكهربائي، ومنها وصول الغاز المصري إلى معمل دير عمار عبر خط الغاز العربي ما يساهم في تأمين زيادة في الإنتاج عند 460 ميغاواط أي ما يعادل 4 أو 5 ساعات من التيارالكهربائي. وما يوفر 130 مليون دولار سنوياً على الخزينة.

ومن المتوقع  الانتهاء من الإجراءات اللازمة لتزويد لبنان بالغاز المصري في الأيام المقبلة بعد اكتمال الإجراءات الفنية والتجارية والتعاقدية وآلية الاستيراد وموافقة لبنان على لائحة الأسعار وآلية الدفع بالإضافة إلى استكمال الإجراءات مع الأردن وسوريا تمهيداً لمرور الغاز عبر أراضيهما.

وعزّز التعجيل في هذا الاستجرار، إطلاع كبير مستشاري وزير الخارجية الأميركية لأمن الطاقة أموس هوكشتاين وزير الطاقة والمياه وليد فياض على "خبر جديد جيّد" بأن الإدارة الأميركية قد أصدرت رسالة تطمين تؤمّن حماية المشروع والأفرقاء المشاركين فيه من تداعيات عقوبات "قانون قيصر".

على خطٍ موازٍ، برزت حماسة أميركية لتقديم مشروع جديد في قطاع الطاقة، وتُرجمت في إطلاق "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية" USAID مشروعاً بقيمة 29 مليون دولار لتوفير طاقة موثوقة على الأراضي اللبنانية كافة، إذ منحت شركة IMC Worldwide,  عقداً لتنفيذ النشاط الابتكاري في مجال الطاقة المتجددة وبأسعار معقولة.

وكشفت مصادر متابعة لـ"المركزية"  أن المشروع قد يستغرق 6 أشهر من التحضير قبل وضعه في التنفيذ.

وفي هذا الإطار، تسعى الوكالة الأميركية إلى زيادة إمدادات توليد الكھرباء على مستوى المجتمع وزيادة الفعالية من حيث التكلفة والملاءمة البيئية والاستدامة وموثوقية إمدادات الطاقة، مع تقديم التوضيحات وتعزيز البيئة المؤاتية لتوليد الطاقة الكھربائية القائمة على الطاقة المتجددة.

يُذكر أن منذ العام 2012، نفذت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية أكثر من 15 حلاً يستند إلى الطاقة الخضراء لإبقاء المنازل والشركات مضاءة، والتقليل من استھلاك الوقود بنسبة 30 في المئة، وتقليل نسبة التلوّث لحوالي مليون شخص. ولا يزال ھناك أكثر من 20 مشروعاً قيد التنفيذ في جميع أنحاء لبنان لتوفير الكھرباء.