بايدن يطالب بمحاكمة من يرفضون الإدلاء بشهادتهم في أحداث 6 كانون الثاني

16 تشرين الأول 2021 09:44:18

أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة، على إن وزارة العدل الأمريكية يجب أن تحاكم الأشخاص الذين تم إستدعاؤهم للتحقيق في هجوم 6 كانون الثاني على مبنى الكابيتول لكنهم رفضوا الإدلاء بشهاداتهم.

وأضاف بايدن عندما سأله الصحفيون في البيت الأبيض عن أولئك الذين يرفضون مذكرات الاستدعاء الصادرة عن اللجنة التي تحقق في أعمال الشغب بمجلس النواب الأمريكي: "يجب أن تلاحقهم اللجنة وتحاسبهم".

وقالت اللجنة يوم الخميس إنها ستعقد اجتماعا يوم الثلاثاء للتصويت على إقرار تقرير ازدراء ضد ستيف بانون، المستشار المخضرم للرئيس السابق دونالد ترامب، موضحة أن بانون رفض التعاون مع تحقيقاتها.

وأعلنت لجنة التحقيق في أعمال الشغب التي حدثت في مبنى الكابيتول 6 كانون الثاني الماضي، أنها ستمضي قدمًا في توجيه تهم جنائية إلى ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، بسبب عدم امتثاله لأمر استدعاء وجهته إليه اللجنة لتقديم شهادته أمامها اليوم الخميس.

ويعد هذا أول اختبار رئيسي للجنة التي شكلها مجلس النواب الأميركي للتحقيق في أحداث السادس من يناير، عندما اقتحم أنصار للرئيس السابق ترامب مبنى الكابيتول في العاصمة واشنطن، احتجاجا على نتائج الانتخابات الرئاسية التي خسر فيها ترامب وفاز بها جو بايدن.

وكانت تقارير صحفية سابقة صدرت من "نيويورك تايمز" و"بوليتيكو"، ذكرت أن ترامب أمر بانون ومساعديه السابقين الأخرين الذين استدعتهم اللجنة بعدم الامتثال لمطالبها.

ويشكك بعضهم في إمكانية استخدام هذا الامتياز من ترامب، لأن مستشاره السابق بانون، كان قد أقيل من منصبه قبل أحداث 6 يناير بسنوات، ولم يكن في مركز رسمي في هذا الوقت يجعله تحت مظلة "الامتياز التنفيذي".