عبدالله: لن تعكر المصالحة أية اجتهادات وتحية للبستاني

الأنباء |

كتب عضو اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله عبر حسابه على "تويتر": "ستبقى مصالحة الجبل التي رعاها البطريرك صفير، هي المحطة المضيئة التي أعادت الوحدة وكرست العيش الواحد، ولن تعكرها أية اجتهادات او نظريات او انفعالات ذات مغزى فئوي. ويبقى كل جهد لتثبيت الناس في ارضها هو العنوان الجامع، فلتتحد كل المساعي حول هذا الهدف النبيل، وهذه مسؤولية الجميع.

 

واضاف: "كل التحية للموقف الوطني المسؤول للزميل فريد البستاني، الذي يعمل بصمت من أجل كل الجبل دون تمييز، وعلى صرخته المعبرة".