إتهامية بيروت: قرارات المحقق العدلي محددة بالنص وهي ليست المرجع للطعن في قراراته

11 تشرين الأول 2021 16:21:42

 أصدرت الهيئة الإتهامية في بيروت المؤلفة من القضاة: الرئيس ماهر شعيتو والمستشارين جوزف بو سليمان وبلال عدنان بدر، قرارًا يتعلق بالإستئناف المقدم من المدعى عليه في ملف إنفجار المرفأ محمد المولى أمام الهيئة طعناً في القرار الصادر بتاريخ 20/9/2021 عن المحقق العدلي في جريمة إنفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، المنتهي الى رد طلب تخلية سبيله، والذي يطلب بموجب قبول إستئنافه شكلاً وأساساً وفسخ القرار المستأنف ورؤية الملف وإصدار القرار بتخلية سبيله للأسباب التي أوردها أو لأي سبب تراه هذه الهيئة عفوا.

ومما ورد في متن قرار الهيئة أنه "حيث يتبدى أن المشرع قد حصر صراحة ما هو غير قابل لأي طريقة من الطرق المراجعة من قرارات المحقق العدلي بالمذكرات التي يصدرها الأخير، من دون أن يشمل، أي المشرع، قرار تخلية السبيل من بينها، وحيث تبعا لعدم ورود نص محدد يولي الهيئة الإتهامية في بيروت الإختصاص النوعي والمكاني، لا تكون هذه الهيئة هي المرجع الصالح للنظر بإستئناف قرار رد طلب تخلية السبيل، الأمر الذي يفضي الى رد استئناف المدعى عليه لهذه الناحية، لذلك قررت الهيئة بالإتفاق رد الإستئناف شكلا وإبلاغ من يلزم"، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام.