فرح لـ"الأنباء": حالة لا تبشر بالخير

11 تشرين الأول 2021 08:17:33

اعتبر الخبير المالي والاقتصادي انطوان فرح ان "البطاقة التمويلية ما زالت عالقة بالنقطتين اللتين تركتهما حكومة حسان دياب وهما التمويل ونوع العملة التي اتفق ان تكون بالليرة اللبنانية، ولكن ما زال الجدل قائما اذا كانت وفق منصة صيرفة ام لا، وحتى الان لم يتم التوافق على مصدر التمويل ويجب ان يتخذ القرار فالمسؤولية ما زالت بين مصرف لبنان والبنك الدولي".

وقال فرح في حديث لجريدة "الأنباء" الالكترونية: "واضح من خلال التردد في تمويل البطاقة التمويلية العجز عن تنفيذها، كما صفيحة البنزين التي كان من المفترض رفع الدعم عنها آخر ايلول ولا تزال عالقة. فهناك الكثير من القضايا المشابهة التي بدأ يتبين من خلالها ان هناك حالة من العجز لا تبشر بالخير".

وعن سلفة المئة مليون دولار، رأى انها "شبيهة بسلفة الـ200 مليون دولار التي أقرت في حزيران، فهي قرض على الدولة تجاه مصرف لبنان وكلنا نعرف مصادر تمويل مصرف لبنان، اما سيستخدم الاحتياط الالزامي او من حقوق السحب من ودائع الناس، او يذهب باتجاه السوق السوداء لشراء الدولارات والمضاربة على الليرة، وهذه مشكلة من دون حل".