الكنيست يشتعل.. القائمة العربية تصوت ضد اللغة العربية

07 تشرين الأول 2021 23:29:41 - آخر تحديث: 07 تشرين الأول 2021 23:38:31

لم يكن مستغرباً طرح حزب الليكود اليميني قانوناً يطالب عبره تعليم اللغة العربية بالمدارس، بقدر ما كان مستغرباً اسقاط القائمة العربية الموحدة برئاسة منصور عباس للقانون في الكنيست. 

فقد صوتت القائمة العربية، أحد مكونات الائتلاف الحكومي الجديد في إسرائيل، ضد قانون تقدم به عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود، ياريف ليفين، يطالب فيه بتعليم اللغة العربية بالمدارس.

وقد كان التبرير أقبح من الذنب، فقد تذرعت القائمة العربية بتحالفها مع الائتلاف الذي شكل الحكومة الأخيرة برئاسة نفتالي بينيت، والتزامها بالقوانين التي يطرحها الائتلاف، وباسقاط القوانين التي تطرحها المعارضة الاسرائيلية.

وقالت القائمة العربية عن التصويت ضد القانون، إنها اتفقت مع الائتلاف الحكومي حول إقرار قانونين بشراكة مع نواب آخرين من الائتلاف.

وأضافت القائمة في بيان صحفي: "الاتفاق كان حول منح مخصصات بطالة للمستقلين، للنائب مازن غنايم، واقتراح قانون آخر ينص على إلزام تعليم اللغة العربية في المدارس الثانوية اليهودية، للنائب إيمان خطيب ياسين".

وأضاف البيان: "لهذا السبب، ولأن القائمة ملتزمة بالقرارات الائتلافية بإسقاط اقتراحات قوانين المعارضة، فقد صوتت القائمة ضد اقتراح القانون الذي تقدم به النائب يريف ليفين، والذي يشبه اقتراح قانون النائبة إيمان خطيب ياسين، وضد اقتراح القانون الذي تقدم به النائب سامي أبو شحادة، والذي يشبه اقتراح قانون النائب مازن غنايم".

إلّا أن الصدمة كانت بعد أن هاجم نائب اسرائيلي في الكنيست القائمة العربية لاسقاطها القانون، واعتبره تنكراً للغة العربية، فقد قال ليفين، الذي طرح القانون، وباللغة العربية: "لا يوجد حركة إسلامية بالعالم تصوت ضد اللغة العربية لغة القرآن، عيب عليكم".

وأضاف ليفين: "الكرسي أهم من اللغة العربية، أنتم حركة إسلامية؟ الكرسي أهم من اللغة أنتم حركة إسلامية أم حركة كرسية.. كل المسلمين في الدولة يجب أن يعرفوا أن الحركة الإسلامية ضد اللغة العربية".

واستكمل مخاطباً أعضاء الكنيست: "انظروا كيف يخجلون انظروا".