"النسائي التقدمي- الورهانية" إفتتح مشغل الورهانية للخياطة برعاية النائب جنبلاط

الأنباء |

برعاية رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط ممثلاً بداليا جنبلاط، إفتتح الإتحاد النسائي التقدمي، هيئة منطقة الشوف - فرع الورهانية، بالتعاون مع جمعية دار البلدة مشغل الورهانية للخياطة، بحضور مفوضة الشؤون النسائية في الحزب التقدمي الإشتراكي ورئيسة الإتحاد النسائي التقدمي في لبنان منال سعيد ممثلة بعضو المفوضية زينة عبد الخالق، وكيل داخلية الشوف في التقدمي الدكتور عمر غنام، مسؤولة هيئة منطقة الشوف في الإتحاد رائدة البعيني، معتمد العرقوب سهيل أبو صالح وأعضاء من جهاز المعتمدية، رئيس بلدية الورهانية سمير غانم، مدير فرع الحزب في البلدة ناجي غانم، رئيس جمعية دار الورهانية حكمت غانم، ممثل جمعية واحة العطاء الخيرية نديم الدبيسي، مسؤولات وعضوات فروع النسائي في الشوف، مدراء فروع حزبية، رؤساء بلديات ومخاتير، رؤساء وممثلي جمعيات خيرية ونسائية، وحضور حزبي وشعبي لافت .

إستهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني، وكلمة تعريف من مسؤولة الإعلام في فرع الإتحاد- الورهانية فداء حمزة غانم، تحدثت بعدها مسؤولة الإتحاد النسائي التقدمي في البلدة هيام فياض غانم التي رحبت بالحاضرين، مشيرة إلى أن إفتتاح مشغل الخياطة تزامنا مع بداية فصل الربيع ما هو إلا إنطلاقة وولادة جديدة لما فيها مصلحة البلدة . وأكدت على وقوف الإتحاد مع كل عمل يخدم المصلحة العامة، وختمت شاكرة كل من ساهم في انجاح هذا العمل، لا سيما عضوات الإتحاد في الورهانية اللواتي أنجزن التحضيرات في فترة وجيزة لا تتعدى الشهر .

ثم كلمة رئيس جمعية دار الورهانية حكمت غانم الذي ركز على أهمية العمل الجماعي في إنجاح أي مشروع يهدف الى مصلحة البلدة، لافتا إلى أن هذا المشغل هو ثمرة التعاون بين الجمعية والإتحاد النسائي التقدمي. وختم كلمته " الحياة إنتصار للأقوياء وأنتم الأقوى ,معا ًنبني مستقبلاً أفضل" . 

بدورها تحدثت زينة عبد الخالق ممثلة مفوضة الشؤون النسائية منال سعيد التي أكدت على دعم الإتحاد النسائي وتشجيعه لأي مبادرة تصب في إطار تفعيل دور المرأة الإقتصادي والإجتماعي.

في ختام الحفل قصت الآنسة داليا جنبلاط شريط المشغل والمعرض الذي عرضت فيه أشغال ومنتجات تم إنجازها بجهود عضوات الإتحاد في الورهانية، وتلى الإفتتاح حفل كوكتيل.