جنبلاط زار ابي المنى: سعيت للوفاق لآخر لحظة ومع الشيخ سامي هناك مهمات كبيرة

10 أيلول 2021 17:20:09 - آخر تحديث: 12 أيلول 2021 21:40:59

زار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الشيخ سامي ابي المنى المرشح الوحيد على موقع مشيخة العقل لطائفة موحدين الدروز في منزله في شانيه، بحضور شيخ العقل نعيم حسن.

وقال جنبلاط في اللقاء الذي جمعه مع أبي المنى وحسن: "سعيت للوفاق لآخر لحظة لكن مجمل الأسماء التي تقدمت لي، وأعتقد مرّ قسمٌ منها على الأمير طلال (ارسلان)، لم أر من هذه الأسماء اسما يناسب شيخ العقل، وفي النهاية هذا مقام سياسي، هذا تحدّي سياسي اجتماعي وديني، وهذه الوظيفة تضاهي مفتي الجمهورية والبطاركة ورئيس المجلس الشيعي الأعلى وغيره، ولا أعتقد أن أحداً يمكنه القيام بهذه الوظيفة إلّا الشيخ سامي أبي المنى المستمر في النهج الذي أرساه الشيخ نعيم حسن، والشيخ نعيم حسن مر بصعوبات هائلة، البعض قد يتساءل ما هي الانجازات؟ يكفي أنه وبعد 70 أو 80 عاماً تم توحيد أراضي الوقف".

وأضاف: "الآن مع الشيخ سامي هناك مهمات كبيرة، لكن لا أعتقد أن أحدا كالشيخ سامي بالعمل والمعرفة والعلاقات العامة، إن شاء الله نتوفق جميعنا، وشكراً للمجلس المذهبي الذي اختار الرجل المناسب في المكان المناسب".