لقاء لكوادر "المسيرة الصعبة" جدد العهد والقسم

الأنباء |

"رفاق المسيرة الصعبة" تسمية اطلقوها على انفسهم تخليدا لمرحلة من عمر النضال في الزمن الصعب. اجتمعوا من قرى الشوف وبيروت وعاليه والمتن والجرد والجنوب والشمال ووادي التيم في لقاء جمع اكثر من مئتين وخمسين من كوادر تلك المرحلة ليجددوا القسم والعهد، وليؤكدوا على استمرار مسيرة النضال بقيادة رئيس الحزب وليد جنبلاط ومع رئيس اللقاء الديمقراطي تيمور جنبلاط.

شارك في اللقاء وكلاء داخلية راشيا رباح القاضي، وحاصبيا شفيق علوان، والجرد جنبلاط غريزي. وتحدث باسم "رفاق المسيرة الصعبة،" قاسم قماش مؤكدا الالتزام بنهج الحزب تحت قيادة رئيسه وليد جنبلاط، ثم كانت كلمة لأيوب العلي حول النشاطات التي انجزت في المرحلة السابقة وعن خطة عمل المرحلة القادمة. كما تحدث طارق سلمان عن توجهات قيادة الحزب لتنظيم العمل الحزبي. 

وكيل داخلية راشيا رباح القاضي اكد على المسار النضالي للحزب منذ عهد المعلم الشهيد كمال جنبلاط، ومدى ارتباط الحزب بخيار العروبة في سياق نضاله ضمن صفوف الحركة الوطنية اللبنانية والتي كان يرأسها المعلم الشهيد والذي ارسى قواعد النضال المتصل بقضيتنا المركزية فلسطين، وهذا ما درج عليه رئيس الحزب وقيادته عبر تاريخ من النضال في سبيل فلسطين وشعبها على ان تبقى هي البوصلة لنضال الاجيال لحين عودة الحقوق لاصحابها، واعتبر القاضي ان ما نتعرض له يندرج باطار ثني الحزب وتراجعه عن المواقف الداعمة لفلسطين ولحق الشعوب المضطهدة من جور بعض الانظمة.