فاروق البربير يرحل في زمن رحيل الكبار

02 أيلول 2021 16:31:46

فاروق البربير. يرحل في زمن رحيل الكبار الذين كان لهم إسهامات في العمل الوطني في لبنان والعمل القومي العربي. فهو من طينة يفتقد لها لبنان والعالم العربي في الزمن الصعب الذي يحتاج الى كبار أمثاله.
كان البربير صحافيًا من أصحاب الأقلام الحرة، وسياسيًا قدّم مصلحة لبنان على المصالح الضيقة في الأوقات التي كان لبنان يحتاج فيها الى المواقف الوطنية الكبيرة. 

فاروق البربير، ناشر مجلة العرب والعالم، ووزير التعليم المهني والتقني في حكومة الرئيس رفيق الحريري الثالثة (1998) يغيب اليوم لينضم الى الراحلين من رعيل كان له الأثر في تاريخ لبنان الحديث. 

وقد نعاه رئيس رابطة أصدقاء كمال جنبلاط الوزير الأسبق عباس خلف فكتب: ببالغ الأسف والأسى، أنعي صديق العمر ورفيق النضال الوطني والقومي الوزير السابق وناشر مجلّة "العرب والعالم"، والكاتب الصحافي القدير فاروق البربير.
تعود صداقتنا للخمسينات من القرن الماضي، إنطلاقا من الزمالة في الجامعة الأميركيّة في بيروت.
كان دوما رجل مبدأ ووفاء وصديق صدوق.
سوف نفتقد محبّته وظرفه وجلساته العامرة بالمودّة والفكر والطرافة.
وداعا أبا ناصر، أنت الآن في رعاية العليّ القدير وبركته".