إقالة كارلوس غصن من مجلس إدارة "نيسان"

سكاي نيوز |

صوّت حملة الأسهم في "نيسان" لصالح إقالة رئيس الشركة السابق كارلوس غصن من مجلس إدارتها خلال اجتماع استثنائي، عقد الاثنين.

وقالت وكالة فرنس برس إن حملة الأسهم في الشركة عينوا، خلال الاجتماع، رئيس مجموعة رينو، جان-دومينيك سينار، مديرا لها.

كما صوت المساهمون لإقالة غريغ كيلي، مساعد غصن السابق، وذلك في ظل الاتهامات التي يواجهها قطب العقارات بشأن سوء السلوك المالي.

وكان ممثلو الادعاء قد ألقوا القبض على كارلوس غصن يوم الخميس للمرة الرابعة للاشتباه بمحاولة الإثراء على حساب نيسان، في تطور مثير آخر اعتبره محاموه "محاولة لإسكاته".

وذكر جونيتشيرو هيروناكا، رئيس هيئة الدفاع عن غصن ، أن ممثلي الادعاء صادروا هاتف غصن المحمول ووثائقه ومفكراته ويومياته إلى جانب جواز سفر زوجته وهاتفها المحمول.

وبموجب القانون الياباني يمكن للادعاء احتجاز غصن فترة تصل إلى 22 يوما دون توجيه اتهام له.

ويواجه غصن اتهامات ب" الفساد المالي وخيانة الأمانة " بعد مزاعم بعدم الإفصاح عن نحو 82 مليون دولار من راتبه وبتحويل خسائر مالية شخصية إلى حسابات نيسان خلال الأزمة المالية.

وأفرج عن غصن بكفالة قدرها 9 ملايين دولار الشهر الماضي. وقال حينها إنه ضحية انقلاب في مجلس الإدارة.

وأكد، في بيان نشرته وسائل الإعلام اليابانية، "براءته"، منددا بتوقيفه "الاعتباطي والمشين".