ندوة حوارية حول تسويق محصول التفاح للمكتب الزراعي في داخلية الشوف

الأنباء |

في ظل الكساد المتمادي لتسويق إنتاج التفاح في لبنان، وإنطلاقا من إهتمام الحزب التقدمي الإشتراكي بالقطاع الزراعي وسعيه لمساعدة المزارعين عبر وسائل شتى، نظم المكتب الزراعي في وكالة داخلية الشوف في التقدمي، بالتعاون مع مكتبة بعقلين الوطنية، ندوة حوارية حول "الأسس والمواصفات الحديثة المساعدة لتسويق محصول التفاح مع شركة Agreen"، في قاعة مكتبة بعقلين الوطنية، بحضور مشايخ، عضو مجلس قيادة الحزب ورئيس منسقية التعاونيات الزراعية في الشوف الدكتور وليد خطار، وكيل داخلية الشوف الدكتور عمر غنام، مدير المكتبة غازي صعب، مالكي شركة "Agreen" سامر بو عز الدين ونزار محمود، الدكتور عماد أبو عجرم، ممثل المكتب الزراعي في وكالة داخلية الشوف الخبير الزراعي رائد زيدان، رئيس المركز الزراعي في دير القمر المهندس وسام أبو ضاهر، أعضاء من جهاز الوكالة، ومن شركة "Agreen"، رؤساء بلديات ومخاتير، مزارعين، مسؤولات وعضوات من فروع الإتحاد النسائي التقدمي، ممثلي جمعيات وأندية وحشد من المهتمين .

بداية رحب الخبير الزراعي رائد زيدان بالحاضرين شارحا الهدف من إقامة الندوة، ثم تحدث مدير مكتبة بعقلين الوطنية غازي صعب مشيرا إلى تشجيع ودعم الحزب التقدمي الإشتراكي للقطاع الزراعي بهدف تطويره، إذ أنه يشكل المصدر المعيشي لشريحة واسعة من المواطنين.

وشرح المهندس الزراعي يوسف خوري، رئيس الجمعية التعاونية في جبل صنين للزراعة المتكاملة والمستدامة، الأنظمة الزراعية الموجودة في لبنان: الزراعة التقليدية، الزراعة الكيماوية، والزراعة المتكاملة، مشيرا إلى منظومة Global Gap العالمية التي تعتمد على الممارسات الزراعية الصحيحة، نظام التتبع، السلامة الغذائية، صحة العمال، التدريب الدائم، وتهدف إلى تخفيض كلفة الإنتاج، تقديم منتج صحي للمستهلك، فتح أسواق جديدة للإنتاج مبنية على ربط المنتج بالمنطقة، حماية المزراعين من خلال شهادة دولية تعطى لهم، حق إستعمال "logo" أو شعار وختم شركة الرقابة الذي يؤكد خلو المنتج من الترسبات.
وتابع متحدثا عن التجربة الناجحة للتعاونية في مجال إنتاج الخضار والتفاح بحسب نظام الزراعة المتكاملة.

وكانت مداخلة للمهندس الزراعي الإستشاري في شركة Agreen  جاد فهد حول نظام الزراعة المتكاملة والذي هو نظام سهل التطبيق، ويشبه إلى حد كبير العمل اليومي الذي يقوم به المزارع في البساتين. بعدها عرض للأساليب الزراعية التي يجب إتباعها والتي من شأنها التأثير بشكل إيجابي على عملية الإنتاج الزراعي، كالتقليم السليم، الري المدروس بقياس نسبة الرطوبة في الأرض قبل تحديد كمية المياه المستخدمة لري المزروعات، التسميد العضوي، الرش بمراقبة أمراض وآفات الأشجار قبل التدخل بالعلاج توفيرا للكلفة المادية وللتقليل من كمية السموم وبالتالي المشاكل البيئية.

من جهته تحدث رئيس إدارة شركة "Agreen" رودولف الياس عن عوائق الزراعة التقليدية والتي تتلخص بالأمور التالية: نوعية الإنتاج وكميته غير المرضية، البطالة الناتجة عن قلة الربح بالتوازي مع مجهود المزارع، هدر جزء بالغ من الإنتاج، صعوبة إيجاد الأسواق الملائمة، مشاكل الأمراض والتقلبات المناخية، الترسبات والسموم في المنتج، معاناة التلوث، وإرشادات علمية ضعيفة.

وطرح شكري اللوندوس، من شركة Agreen خطة التعاون فيما بين المزارعين، التعاونيات والشركة بغية التوصل إلى حل شامل يفيد جميع الأطراف المتعاونة ويؤدي إلى نتائج إيجابية، منها: تأمين ورفع مستوى المدخول الكريم للمزارع، تشجيع المزارعين على زراعة أراضيهم، رفع مستوى التثقيف الزراعي، تأمين تصريف الإنتاج اللبناني على المستوى العالمي، وغيرها من النتائج .
كما عرض للموجبات المترتبة على كل من شركة "Agreen"، التعاونيات والمزارع بهدف التمكن من تنفيذ ما سبق ذكره .

في نهاية الندوة تفاعل الحضور بتوجيه الأسئلة على المحاضرين.