النائب جنبلاط يلتقي في المختارة وفوداً مناطقية

الأنباء |

التقى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط في قصر المختارة السبت ضمن استقبالاته الأسبوعية، عددا من الوفود الشعبية والأهلية والاجتماعية والروحية، لشكره على مساهماته ودعمه العائلات والبلدات، وعرض قضايا متصلة بحاجات المواطنين الاقتصادية والاجتماعية والانمائية والحياتية، بحضور وزير التربية والتعليم العالي اكرم شهيب، والنواب، الدكتور بلال عبد الله، فيصل الصايغ، هادي أبو الحسن، ومستشار النائب جنبلاط حسام حرب.

واستهل النائب جنبلاط لقاءاته مع وفد من مشايخ وفاعليات عائلة الصايغ وبلدة معصريتي، وفرع الحزب التقدمي الاشتراكي في البلدة، لتقديم الشكر والتقدير على دعمه المادي والمعنوي انشاء دار عام يجمع كل أبناء البلدة. والقى الشيخ صلاح الصايغ كلمة المشايخ والوفد،" لقد أثبتم بالوجه الشرعي أنكم بقدر الزعامة والأمانة، ومهما نطقت الألسن بأفظالكم ومهما خطّت الأيدي بوصفكم تبقى مقصّرة امام روعة عطائكم ورِفعة تضحياتكم. فشكراً لكم على جهودكم الرائعة، وعلى عملكم واستمرار تعاونكم الذي هو إمتداد لسلسلة من التقديمات المعنوية والمادية، فباسم المشايخ وشباب بلدتي نتقدم منكم بالشكر والامتنان عن أخر دفعة من سلسلة دفعات الخير والإحسان لملف قاعة معصريتي العامة، دمتم مرجعا للعطاء وزعامة للعنفوان وعنوانا للكرم".

ثم التقى وفدا كبيراً برئاسة الأب إيلي كيوان، ضم فاعليات وجمعية الإنماء الإقتصادي ومجلسها الإنمائي في الجبل، لشكره رعايته الأنشطة والفعاليات الاجتماعية والأهلية والثقافية في الجبل. وقدمت له الفنانة التشكيلية سوزان قيس لوحة زيتية، وكذلك هدية رمزية من أشغال مؤسسة الطفل السعيد لذوي الاحتياجات الخاصة، ومجموعة كتب لعدد من شعراء المنطقة. وألقى الشاعر سمير نخلة كلمة إعراب عن "الامتنان والشكر لدوره في تعزيز الانشطه والمشاريع التطويرية والاقتصادية في الجبل، وتحت مظلة العيش الواحد والمشترك".

كما التقى وفدا من عشيرة آل عثمان في بلدة الناعمة وضعه في أجواء قضايا تهم العشيرة ومطالبها في البلدة. ووفدا من أصحاب المؤسسات التجارية المنتشرة على الخط الساحلي لبلدتي الرميلة والجية، آمل منه "الوقوف إلى جانب مطلب الأهالي تسوية أوضاعهم مع الجهات الرسمية، بغية استمرار العمل لتوفير لقمة العيش لعائلاتهم".

ومن زوّار المختارة أيضا وفد من بلدة بعلشميه مع عائلة أبو فرّاج، للبحث بمتابعة الخطوات الآيلة إلى حل المشكلة القديمة داخل العائلة، وتحدث نسيب ابو فرّاج بإسم الوفد طالبا من النائب جنبلاط رعايته ودعمه الملف للوصول إلى خواتيمه المرضية للجميع. 

ووفد من تعاونية جزين الزراعية، برئاسة رئيس مجلس الادارة جهاد الأسمر وأعضاء التعاونية، بمشاركة منسقية تعاونيات الشوف وعدد من المعنيين بالقطاع الزراعي في المنطقة. وعرض الوفد، "مشكلات المزارعين وخاصة أزمة موسم التفاح المكدّس في البرادات، وتردي قطاع الزراعة  دون حماية من البضائع التي تدخل السوق اللبنانية او حماية المنتجات الوطنية، وترك المزارع يقابل قدره المظلم دون اَي مساعدة من الجهات المختصة" وشكر الوفد للنائب جنبلاط اهتمامه، مؤكداً "قيام المزارعين بتحركات على اكثر من مستوى بينها عرض مطالبهم على المسؤولين". ووفد من تعاونية بتلون الزراعية شكر رئيسها جمال حسن للنائب جنبلاط رعايته النشاط الزراعي لها، ودعمه التعاونيات الزراعية في المنطقة لتحقيق أهدافها.

كذلك عرض النائب جنبلاط مع وفد من أصحاب الكسارات معاناتهم، وشكوى العدول عن قرار مجلس الوزراء الاخير الذي يعطيهم مهلة 90 يوما، بقرار ثانٍ يسمح للبعض منهم بالعمل دون الآخرين، علما أن قسما منهم لديه موافقات منذ العام 2010 ولم يستفد من القرار الذي حمل تمييزا فاضحا. وطالب الوفد النائب جنبلاط المساعدة بفك الأختام والاستفادة من قرار الموافقات المسبقة.

وتلقى النائب جنبلاط سلسلة مراجعات من مجالس بلدية بخصوص التحرك الذي ينوون القيام به اعتصاما في ساحة الشهداء في بيروت الإثنين المقبل لتحصيل حقوقهم من الأموال المحتجبة عن صناديقهم، ومن فروع حزبية في المناطق وجمعيات أهلية واجتماعية واندية.