جنبلاط للواء العرم: وحدة الأمرة الأمنية والدفاعية للجيش اللبناني فقط

الأنباء |

شدد رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط على أن "تكون وحدة الامرة الأمنية والدفاعية في مواجهة الأعداء للجيش اللبناني فقط".

كلام جنبلاط جاء خلال استقباله في قصر المختارة السبت، بحضور رئيس"اللقاء الديمقراطي" النائب تيمور جنبلاط، وفداٌ شعبياٌ كبيراً من عائلات وأهالي بلدة المختارة وعائلتي شيّا والهشي، لشكره على إختيار اللواء الركن أمين العرم لمنصب رئيس الأركان في الجيش اللبناني، وتقدم الوفد مشايخ البلدة ومجلسيها البلدي والاختياري، ومدير عام الأسواق الاستهلاكية زياد شيّا.

اللواء العرم
وألقى اللواء العرم كلمة قال فيها: "بعيداً من المجاملة ومن قلب مفعم بالمحبة والامتنان والفرح أقول لكم شكراً، وشكراً لأهل بلدتي مسقط رأسي ومرقد أجدادي تاريخي حاضري ومستقبلي، والتي سطّرت عبر التاريخ أنصع صفحات العزة والكرامة والتضحية والشرف، رمز التعايش والسلام والمصالحة. وليس بجديد على هذه البلدة أن تسطع في سمائها النجاحات، وتزين حقولها أغصان الزيتون واكاليل الغار، فهي لطالما كانت مهدا للعلم والثقافة والرقي والمحبة والتسامح. وبفضلها تعلمت معنى الحياة التي هي للاقوياء في نفوسهم، ومن عقلائها اكتسبت الحكمة والرصانة وصلابة الموقف، لاقف أمامكم ليوم حرا عزيزا كريما".

وأضاف: "لا بد لي أن أتوجه بالشكر والامتنان، إلى عائلتي الصغيرة امي الحنونة وزوجتي رفيقة دربي واولادي قرّة عيني اقربائي واهل بلدتي على رأسهم سيد المختارة معالي الأستاذ وليد جنبلاط وسعادة النائب تيمور جنبلاط، وإلى عائلتي الكبيرة التي تمتد على مساحة هذا الوطن، المؤسسة العسكرية التي نشأت في كنفها وتربيت على مبادئها، وعلى رأسها قائد الجيش العماد جوزيف عون، والشكر لفخامة الرئيس العماد ميشال عون، ولمجلس الوزراء وعلى رأسه الرئيس سعد الحريري".

 العرم

وألقى الشيخ فوزات العرم كلمة شكر باسم الوفد على منح الثقة لوصول اللواء أمين العرم إلى منصب رئيس الأركان، "وهو الضابط المقدام المعروف بسجله الناصع والكف الأبيض فاستحق بجدارة لقب الرجل المناسب في المكان المناسب، واننا إذ نجدد العهد بظل قيادتكم ووقوفنا إلى جانبكم لأجل لبنان، سنقف مع هذه الدار سداً منيعاً بوجه الأخطار المحدقة".

جنبلاط

ورد جنبلاط بكلمة رحّب فيها بالوفد، وقال: "أما وقد وصل إلى هذا المركز الرفيع المستوى شاب من خيرة أبناء المختارة والوطن، فأتمنى لحضرة اللواء الركن كل التوفيق، ولم يسبق أن اخترت إلى هذا المنصب إلا الكفاءة والاقدمية، أمر كان موجوداً واستمر مع رؤساء الأركان السابقين".

وتابع: "بالمناسبة أتمنى أن تكون وحدة الامرة الأمنية والدفاعية في مواجهة الأعداء للجيش اللبناني، الجيش فقط، وأهلا وسهلا بكم".