مسيرة في صيدا وإعتصام أمام كهرباء لبنان

18 آب 2021 14:33:45

تجمع عدد من أهالي منطقة صيدا عند محلة البوابة الفوقا، بدعوة من "إرادة شعب"، احتجاجا على انقطاع الكهرباء والمحروقات وتردي الأوضاع المعيشية.

وانطلقت مسيرة شعبية تقدمها الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد جابت شوارع مدينة صيدا، مرورا بساحة النجمة وصولا إلى مؤسسة كهرباء لبنان، حيث اعتصم المحتجون.

وألقى النائب سعد كلمة قال فيها: "نحن هنا في مؤسسة كهرباء لبنان وهذه مؤسسة عامة، ملك الشعب اللبناني. نحن جئنا لكي نحمي هذه المؤسسة، لا للاعتداء على ممتلكاتها وموظفيها. نحن جئنا لكي نقول ان هذه المنظومة الحاكمة هي من اوصلت مؤسسة كهرباء لبنان الى هذا الوضع المزري بسبب نهبها وفسادها وسرقتها. هذه المنظومة الحاكمة اوصلت هذه المؤسسة وكل مؤسسات البلد التي هي ملك الشعب اللبناني الى الافلاس والانهيار".

اضاف: "نحن هنا اليوم لنوجه الامور بالاتجاه الصحيح، هذه المنظومة تريد الفوضى وتريد للناس ان تتصادم مع بعضها، وهي تقوم بإدارة هذه الفوضى. نحن لا نريد الفوضى، نريد الامن والاستقرار، نريد حقوقنا في الصحة والتعليم والسكن وفرص العمل والضمانات الاجتماعية والخدمات والكهرباء والمياه، وفي كل المجالات".

وتابع: "نحن شعب لا نتقاتل بسبب هذه المنظومة، بل علينا ان نواجه هذه المنظومة التي اوصلتنا الى هذا الوضع المزري. علينا ان نحافظ على مؤسسات بلدنا، ومؤسسة الكهرباء وكل مؤسسات الدولة هي ملك الشعب اللبناني. نحن نريد تحريرها من احتلال المنظومة الحاكمة ومن فساد هذه المنظومة".

وقال: "نحن اليوم نطلق صرخة لنصوب الامور، وعوضا عن ان تتقاتل الناس في ما بينها بسبب الكهرباء وليتر البنزين، وحبة الدواء وربطة الخبز، والاحتكار بالاسعار.. نحن نريد ان نقول ان علينا تجميع طاقات شعبنا من اجل التوجه نحو مواجهة هذه السلطة، والمنظومة الحاكمة التي اوصلت البلد الى هذا الوضع. واؤكد لكم ان هذه المنظومة لن تنقذ البلد، بل إن الشعب اللبناني سينقذ نفسه من هذه الاوضاع التي يعيشها. الشعب اللبناني بوحدته وارادته ووعيه سينقذ البلد. لا تراهنوا عليهم، لا تراهنوا على حكومة سيشكلونها "ولو كان بدها تشتي كانت غيمت". وحدة شعبنا ووعيه واصراره على حقوقه سيوصلنا الى نتيجة".

كلمة المحتدين
وألقى خليل المتبولي كلمة المحتجين، فقال: "نتحرك ونعتصم احتجاجا على كل الجرائم البشعة التي ترتكبها المنظومة الحاكمة بحق هذا الشعب الرافض للظلم والإذلال، ومن بينها جريمة حرمان بلدنا من الكهرباء وتدمير مؤسسة كهرباء لبنان".

اضاف: "عشرات المليارات من الدولارات سرقتها مافيات السلطة بذريعة تأمين الكهرباء 24/24، لكن الكهرباء هذه الأيام تقريبا صفر على 24 . المازوت مفقود، لكنه موجود في السوق السوداء. أما اشتراكات المولدات فقد باتت فوق قدرة غالبية المواطنين".

واكد ان "اعتصامنا من أجل أن تقوم مؤسسة كهرباء لبنان باستخدام كل طاقتها حاليا على الإنتاج ( 12 ساعة يوميا) ، وتوزيعها بالعدل على كل المناطق، ومن أجل أن تقوم الحكومة بتأمين صيانة معامل الكهرباء وتزويدها بالكميات اللازمة من المحروقات، ومن أجل أن تقوم وزارة الاقتصاد والأجهزة الأمنية بمحاربة مافيا السوق السوداء والتهريب للمازوت والبنزين وغيرها من المافيات".