Advertise here

الجماعة الإسلامية في صيدا: ما حصل في الجنوب تتم معالجته بالطريقة الصحيحة وبالأطر المعنية

06 آب 2021 19:32:52 - آخر تحديث: 06 آب 2021 21:48:19

إستنكرت "الجماعة الإسلامية" في صيدا "ما أقدم عليه بعض الشباب تجاه طرد بعض بائعي الفواكه من أبناء طائفة الموحدين الدروز الجنوبيين الذين تستضيفهم شوارع صيدا وأحياؤها، كما استضافت غيرهم من أبناء الوطن وفي محطات عديدة ومتنوعة وما زالت"، واعتبرت في بيان أن "هذا التصرف المشبوه لا يمثل صيدا ولا أبناءها ولا ثقافتها ولا تاريخها، بل يحمل في طياته تداعيات خطيرة على الكيان اللبناني وتهديدا لصيغة العيش المشترك".

ورأت أن "ما حصل في الجنوب تتم معالجته بالطريقة الصحيحة وبالأطر المعنية، بعيدا عن ردات الفعل غير المسؤولة من تصنيف الناس واتهامهم بالعمالة"، مؤكدة أن "موقفنا من الرد على العدوان الصهيوني ثابت ومعروف وبمعزل عن التوقيت في سياق التطور الأمني الأخير في جنوب لبنان وتداعياته".