قيادة جديدة لجمعية خريجي الجامعة الأميركية في بيروت AAA

الأنباء |

تولت قيادة جديدة لجمعية خريجي الجامعة الأميركية في بيروت (AAA) مهامها بعد فوزها بالتذكية بانتخابات الجمعية، وبعد الحصول على موافقة وزارة الداخلية اللبنانية.

والجدير بالذكر أن جمعية خريجي الجامعة الأميركية في بيروت )لبنان( هي أقدم وأكبر جمعيات لخريجي الجامعة الأميركية وقد تأسست في العام 1910. وتتألف القيادة الجديدة من الأعضاء التالي أسماؤهم:

فراس نزيه بو دياب (ماجستير في الهندسة 2005)، عبد الله درويش (بكالوريوس هندسة 1975)، مارك أرام دميرجيان (بكالوريوس 1999 وماجستير في ادارة الأعمال 2003)، رولا الدويدي (بكالوريوس في ادارة الأعمال 1980 )، كرم ضومط (بكالوريوس 1978 وماجستير في ادارة الأعمال 1980)، صلاح حركة (بكالوريوس آداب 1964)، نخله الهاشم (بكالوريوس هندسة 1987)،  نادر رباح جابر (بكالوريوس في ادارة الأعمال 2007)، مالك المحمصاني (بكالوريوس هندسة معمارية 1966)، دارين بدري نجم (بكالوريوس علوم 2001 وماجستير في الصحة العامة 2003)، أكرم صعب (بكالوريوس هندسة 1968)، عامر إبراهيم سليمان أبو طعّام (بكالوريوس علوم 1991)، فريد رمزي طليع (بكالوريوس علوم 1997 ودكتور في الطب 2001 . (

في اجتماعها الأول، انتخبت القيادة الجديدة أعضاء مجلس إدارة الجمعية وهم الرئيس هشام الجارودي (بكالوريوس هندسة معمارية 1966)، نائب الرئيس جورج عازار (بكالوريوس علوم 1974 وبكالوريوس هندسة 1978)، أمينة السر للجمعية منى جحا كنعان (بكالوريوس آداب 1960)، أمينة الصندوق نور بيطار الحاج (بكالوريوس 2007 وماجستير في ادارة الأعمال 2012.(

والمعروف أن الجارودي هو عضو شرف في مجلس أمناء الجامعة الأميركية وكان عضوا منتخباً للخريجين فيه بين العامين 2015 و2018، كما أنه كان رئيسا بالوكالة للجمعية العالمية لخريجي الجامعة الأميركية في بيروت (WAAAUB) بين تشرين الثاني 2017 وأذار 2019. وفي العام 2014 تلقّى جائزة سفير فوق العادة للجمعية العالمية لخريجي الجامعة الأميركية في بيروت.

وقد جاءت انتخابات جمعية الخريجين في بيروت (AAA) بعد إبرام اتفاق تعاون بينها وبين الجمعية العالمية لخريجي الجامعة (WAAAUB) في حزيران 2018. وقال السيد الجارودي: "من دواعي فرحي العميق وافتخاري الكبير أن أتولى رئاسة هذه الجمعية المتميزة. لقد كانت عملية انتخابية ناجحة جاءت بعد سنوات عديدة. نحن سعداء لرؤية الأمور تتحسن. وإنني أتطلع إلى العمل عن كثب مع الجامعة الأميركية في بيروت، جامعتنا الأم".

هذا وسيقام حفل استقبال قريبًا للترحيب بأعضاء الجمعية الجدد وقيادتها.