منيارة تودّع ابنتها الطفلة تيونا الصراف ضحية الرصاص الطائش

02 آب 2021 19:55:10

زفّ اهالي منيارة والجوار، بغضب وحزن، وبحرقة كبيرة الطفلة تيونا عميد الصراف، ابنة الـ7 سنوات، "شهيدة السلاح المتفلت وضحية الرصاص الطائش وغير المسؤول"، الى مثواها الاخير، بمسيرة انطلقت من امام منزلها العائلي، حيث رفع نعشها الابيض الصغير على الاكف وصولا الى كنيسة الروم الارثوذكس وسط البلدة، في حضور حشد كبير من ابناء البلدة والجوار، اتوا مستنكرين ومتضامنين مع والديها المفجوعين اللذين لا يزالان تحت صدمة هذه الفاجعة.

وترأس الصلاة لراحة نفسها الميتروبوليت باسيليوس منصور راعي ابرشية عكار الارثوذكسية يعاونه عدد من كهنة البلدة والبلدات المجاورة، في حضور الوزير السابق يعقوب الصراف وفاعليات المنطقة.

بعد الصلاة والانجيل المقدس القى المطران منصور عظة تقدم فيها بالعزاء الى عائلة الضحية، سائلا الله ان "يتغمدها بواسع رحمته وان يلهم اهلها الصبر"، آملا من "المسؤولين وضع حد لحالة اطلاق النار العشوائي المتفشية والتي تتسبب بضحايا بريئة".