ميقاتي: أنا والحريري واحد.. ومحايدان في وزارتي العدل والداخلية

29 تموز 2021 22:09:38 - آخر تحديث: 29 تموز 2021 23:38:41

رأى الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي أن "هناك أملاً، ولو كان ضئيلاً، لتجنيب لبنان الانزلاق والارتطام، وأنا أعلم ان الوضع ليس سهلاً".

وفي مقابلة عبر شاشة الـ"أم تي في"، قال ميقاتي: "الرئيس سعد الحريري قرر الاعتذار وأنا كنت ضد، ولكن حينما اجتمعنا كرؤساء حكومات سابقين سألنا هل نُبعد أنفسنا عن انقاذ الوطن؟ رؤساء الحكومات السابقون اقترحوا متابعتي الموضوع لانقاذ الوطن".

ورداً على سؤال حول السقف الذي وضعه الحريري أثناء مفاوضاته لتشكيل الحكومة مع رئيس الجمهورية ميشال عون، لفت ميقاتي إلى أن"السقف الوطني وضعناه نحن والحريري، وهذا السقف وطني هدفه المحافظة على الدستور، وأنا والحريري واحد".

وذكر ميقاتي أنه اجتمع بعون ثلاث مرات، وقال: "وكنت أقدم الطرح وآخذ بملاحظات عون، وهي ملاحظات لها قيمة آخذها بعين الاعتبار لتشكيل الحكومة، وكنا نتداول بموضوع الحقائب، وسنبدأ بطرح الأسماء الإثنين القادم. أتمنى تشكيل الحكومة بأسرع وقت لكن لا أعتقد هناك حكومة قبل 4 آب".

ولفت ميقاتي إلى أن "وزارتي الداخلية والعدل أساسيتان للانتخابات النيابية، ولا يمكننا ان نوزّر أشخاصاً من أطراف معينة، بل يجب أن يكونوا حياديين".

وكشف ميقاتي أن عون سأله عن موضوع التدقيق الجنائي، وقال: "سألني عون عن التدقيق الجنائي وقلت له أنا مع التدقيق كاملاً في مختلف المؤسسات دون استثناء، أما في ما يتعلق بحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، فقانون النقد والتسليف يحصّن الحاكم، وإذا ثبت ارتكابه بشيء فأنا لا أحميه". 

ورأى ميقاتي أن "4 آب جريمة العصر، والأمور قيد التحقيق، وللمحقق مصداقية ومناقبية ويحقق بأمور دقيقة، فيجب أن نعطيه كل الدعم، ونرفع جميع الحصانات، وسنوقع على اقتراح القانون الذي قدّمه الحريري".

كما أعلن أنه، وفي حال تم تشكيل الحكومة، "سأشكل خلية خاصة حول 4 آب مؤلفة من أهالي الضحايا لمتابعة الملف".

كما كشف ميقاتي أن "سيكون هناك مؤتمر في 4 آب لدعم لبنان ستشارك فيه دول لم تشارك في وقت سابق، كما سيكون هناك مؤتمر في أواخر أيلول وسيكون أوسع، أتمنى أن تكون الحكومة قد تشكلت حينها". 

وحول تقييد عملية التشكيل بفترة زمنية معينة، قال ميقاتي: "لا أقيد نفسي بفترة زمنية معينة لتشكيل الحكومة، لكن أسعى للتشكيل في وقت سريع، ولا أرى أي مجال للاعتذار في الوقت الحالي".