ناصر: نحن مع رفع الحصانات... ولسنا جزءاً من أي اصطفاف طائفي في قضية المرفأ

29 تموز 2021 17:08:41 - آخر تحديث: 30 تموز 2021 12:26:18

أكّد أمين السر العام في الحزب التقدمي الاشتراكي، ظافر ناصر، أنّ الحزب "مع رفع الحصانات في قضية انفجار مرفأ بيروت. وقلنا إنّ التحقيق يجب أن يبقى تحقيقاً عدلياً عند المحقّق العدلي، وسندرس اقتراح كتلة المستقبل مع تأكيدنا على موقفنا الأساسي أننا مع رفع الحصانات".

وشدّد ناصر في مداخلة له عبر قناة الجديد على أنّ التقدمي، "ليس جزءاً من أي اصطفافٍ مسيحي أو إسلامي في قضية المرفأ. فموقفنا واضح منذ البداية مع رفع الحصانات"، معتبراً أنّها "خطيئة كبرى إدخال قضية المرفأ في انقسامٍ إسلامي- مسيحي، أو أي انقسامٍ من أي نوعٍ كان، لأن ذلك سيقضي على القضية بكاملها".

وفي الملف الحكومي، اعتبر ناصر أن "أجواء المفاوضات بين الرئيسين ميشال عون ونجيب ميقاتي أفضل من أجواء مفاوضات عون والحريري، ونسبة التفاؤل بتشكيل الحكومة أكبر من نسبة التشاؤم. لكن الأجواء الإيجابية في بداية الأمور تكون أحياناً مبالغاً فيها، إلّا أنّ الانطباع والمعلومات حتى اللحظة تشير إلى أنّ الأمور في الاتجاه الإيجابي بشكلٍ مختلف تماماً عما سارت فيه الأمور بعد تكليف الحريري". 

لكن ناصر نبّه من أنّ، "المسألة ليست مرتبطة فقط بتشكيل الحكومة، بل المسألة الأساسية هي مهمة ووظيفة هذه الحكومة. فإذا كانت المهمة الأساسية الانتخابات النيابية، فالسؤال هو، ما هي الإجراءات التي يمكن أن تخفّف من وطأة الأزمات في البلد؟"