ميغان ماركل تخالف تقليداً ملكياً عمره أكثر من 40 عاماً

سكاي نيوز |

تتجه ميغان ماركل زوجة الأمير هاري، إلى مخالفة تقليد ملكي بريطاني متبع منذ أكثر من 4 عقود، إذ أنها ستستبعد مستشفى شهد وصول الكثير من المواليد الملكيين، من بينهم زوجها، من الخيارات الأماكن التي ستلد فيها.

وينتظر الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، اللذان تزوجا العام الماضي، أول مولود لهما هذا الربيع.

وذكرت صحيفة "صن" البريطانية نقلا عن مصدر لم تسمه، أن الممثلة الأميركية السابقة استبعدت الولادة في جناح ليندو في مستشفى سانت ماري غربي لندن، وهو المكان الذي تفضله العائلة المالكة البريطانية منذ 1977.

ووضعت الأميرة الراحلة ديانا هاري في تلك المستشفى عام 1984، كما وضعت فيه كيت زوجة شقيق هاري الأكبر وليام أطفالهما الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس.

وأضافت الصحيفة أن ميغان (37 عاما) اختارت أن تلد في مستشفى أقرب لمقر إقامتهما الجديد في وندسور.

ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله: "الطفل لن يولد في ليندو. قررت هي وهاري أنهما يفضلان السماح لميجان بالتعافي في مكان أكثر خصوصية بدلا من اختيار مكان في شهرة ليندو".

ولم يتسن الحصول على تعليق على تقرير الصحيفة من قصر كينزنغتون، وفقا لوكالة "رويترز".

وسيحل المولود الجديد سابعا في ترتيب ولاية العرش البريطاني، إلا أنه من المتوقع أن تحتل أنباء قدومه العناوين الرئيسية للأخبار في جميع أنحاء العالم.

ولطالما كان هناك افتتان بالعائلة المالكة البريطانية لا سيما في الولايات المتحدة، وعادة ما يحظى أعضاؤها الشباب مثل هاري وأخوه الأكبر وليام مع زوجتيهما، باستقبال حار من حشود كبيرة تحتفي بهم مثل نجوم السينما.