الأسمر دقّ ناقوس الخطر: لحكومة إنقاذية بسرعة فائقة منعاً للانفجار

30 حزيران 2021 14:27:59

قال رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر: "إستوقفنا اليوم مشهد استمرار طوابير الذل أمام محطات بيع المحروقات للحصول على مادة البنزين حتى مع الزيادة الهائلة التي طرأت على أسعاره".

اضاف في تصريح: "وتبلغنا أيضا اليوم أن الأفران تعاني من نقص حاد في مادة المازوت التي إن توافرت تكون بأسعار السوق السوداء، الأمر الذي قد يؤدي الى أزمة رغيف خلال أيام معدودة قد لا تتعدى يومين مما يجعل من الصعوبة الحصول على رغيف خبز، وسنرى طوابير الذل أمام الأفران ناهيك عن ذل الحصول على الدواء والمواد الغذائية الأساسية".

وتابع: "وعلمنا أن مادة المازوت قد نفدت من بعض المستشفيات الخاصة والحكومية مما ينذر بكارثة صحية، مع عدم قدرة المستشفيات على تأمين التيار الكهربائي".

واكد ان الاتحاد العمالي العام "لم يتوقف يوما عن تحذير المسؤولين من مغبة السياسات التي تعتمد والتي لا طائل منها خصوصا ما أقر على صعيد تأمين المشتقات النفطية من بنزين ومازوت وغاز".

اضاف: "ويأتي التقنين للمولدات الخاصة لتأمين كهرباء للمواطن الذي بات عاجزا عن تأمين الحد الأدنى من مستلزمات العيش الكريم وتأمين فاتورة المولد التي تضاعفت".

وختم: "إن الاتحاد العمالي العام يدق ناقوس الخطر من جديد، ويطالب بضرورة تشكيل حكومة إنقاذية بسرعة فائقة لتدارك التبعات التي قد تنجم عن تراكم الأزمات في كل القطاعات، وصولا الى الفلتان الأمني والإنفجار والانهيار المحتم الذي لن ينجو منه أحد، والذي تشير كل الدلائل والمعطيات على الأرض الى قرب حصوله".