البنك الدولي غير راضٍ: أين الإصلاحات؟

mtv |

على وقع تحذيرات البنك الدولي من تقاعس لبنان في تنفيذ الإصلاحات التي التزم بها في مؤتمر "سيدر"، على ما قاله وفده الذي يزور بيروت للمسؤولين الذين التقاهم، تعقد الحكومة جلسة الأسبوع المقبل لإقرار خطة الكهرباء التي وضعتها وزيرة الطاقة ندى البستاني، بعدما تكون اللجنة الوزارية المختصة قد أنهت دراستها، بالتوازي مع تزايد الدعوات لإقرار الموازنة العامة، وهو الأمر الذي يشكل أولوية لدى الحكومة بعد الموافقة على إصلاح قطاع الكهرباء، كما ستبحث الجلسة في تعيين نواب حاكم مصرف لبنان الأربعة.
وأكدت مصادر نيابية بارزة لـ"السياسة"، أن "وفد البنك الدولي لم يكن راضياً عن الخطوات التي تمت على صعيد الإصلاح، مطالباً المسؤولين بالمباشرة بتنفيذ الإصلاحات الجدية التي من شأنها تخفيف العجز والحد من الفساد، والبدء في تنفيذ خطة الكهرباء وإقرار الموازنة"، ومحذراً من التداعيات إذا تعرقلت عملية الإصلاح