لقاء بايدن - بوتين المُنتظر.. ملفات ساخنة في جنيف

16 حزيران 2021 13:39:39 - آخر تحديث: 16 حزيران 2021 14:46:07

يترقب العالم اليوم القمّة المنتظرة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي جو بايدن، التي ستُعقد في جنيف، على وقع ملفات حامية وحساسة سيثيرها الرجلان.

يخطط بايدن لإثارة مجموعة من الشكاوى الأميركية تجاه روسيا، بدءًا من ضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى روسيا وخطط الاخيرة المتعلقة بالتسلّح، وصولا إلى التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأميركية والهجمات الالكترونية التي تتهم واشنطن موسكو بالوقوف خلفها، وقضايا أخرى متعلقة بحقوق الانسان والمعارض الروسي الكسي نافاليني وتبادل السجناء. وقد يتطرق الرجلان الى ملفات متعلقة بالشرق الاوسط والشأن السوري.

في هذا السياق، اعلنت المتحدثة باسم البيت الابيض، جين ساكي، أن بايدن وبوتين سيناقشا قضايا الساعة الملحة، ضمن جهود استعادة التوازن في العلاقات الأميركية الروسية.

وأضافت ساكي في بيان: "نسعى إلى استعادة القدرة على التنبؤ والاستقرار في العلاقات الأميركية الروسية".

وفي ظل التوتر السياسي القائم بين الطرفين، من المتوقع أن يغيب الود عن اللقاء. اذ رفض بوتين ما وصفه به نظيره الاميركي بـ"القاتل"، ورفض أيضا الوصف الذي يطلقونه عليه بأنه "مفتول العضلات كما في هوليوود".

واكد بوتين ان  العلاقات بين موسكو وواشنطن "تدهورت إلى أدنى مستوياتها في السنوات الأخيرة".