الريّس: لا مفر من التسوية السياسية... وتأخير تأليف الحكومة جريمة!

29 نيسان 2021 11:07:52

قال مستشار رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي رامي الريس أن "رئيس الحزب وليد جنبلاط حاول كسر الجمود في ملف تشكيل الحكومة من خلال اقتراح تسوية لكن الجهات المعنية بالتكليف لم تتلقفها"، داعياً الى "تعزيز فكرة التسوية لأن لا مفر منها عاجلاً أم آجلاً". مستغرباً "كيفية تعاطي بعض المرجعيات مع هذه القضية بشيء من اللامبالاة دون أن يرف لها جفن إزاء المآسي اليومية التي تشهدها الساحة الداخلية".

وفي حديث الى "صوت كل لبنان" رحّب بمبادرة البطريرك الماروني بشارة الراعي معتبراً أن أي "جهود ترمي إلى كسر حلقة الشلل في موضوع التاليف الحكومي هي موضع ترحيب"، محذّراً من "استمرار المماطلة في ظل اشتداد الأزمات الاقتصادية والمعيشية والاقتراب من موعد وقف الدعم الذي لم يكن سوى مشاريع إستفادة لبعض التجار والمحتكرين وأصحاب المصالح على حساب الإحتياطي"، مذكراً أن "جنبلاط كان الوحيد الذي طرح منذ زمن بعيد إستبدال الدعم بالبطاقة لذوي الدخل المحدود والفئات المهمشة لأنها أقل كلفة وأكثر فاعلية". 

وتابع ردأً على سؤال "إن فرص الإنقاذ متاحة إذا توفرت الإرادة السياسية مشدداً على أن تشكيل حكومة تنال ثقة الداخل والخارج هو بداية جميع الحلول وهي المدخل لإعادة فتح النقاش مع صندوق النقد الدولي وإطلاق الخطوات الإصلاحية لا سيما في قطاع الكهرباء".