خلافات وأزمة ثقة بين الأجهزة الأمنية الإيرانية

19 نيسان 2021 13:11:28 - آخر تحديث: 19 نيسان 2021 13:12:52

كشف تقرير لـ«راديو فردا»، التابع للمعارضة الإيرانية في الخارج، عن اشتعال أزمة ثقة بين الحرس الثوري الإيراني ووزارة الاستخبارات، وذلك على خلفية حادثة استهداف منشأة نطنز النووية.

وفي ظل تبادل اتهامات بالتقصير الأمني بين المؤسستين، أشار التقرير إلى ضعف الأجهزة الأمنية وإلى وجود فجوة في التنسيق بينها.

كما لفت إلى أن واقعة اغتيال العالم النووي محسن فخري زاده زادت من حدة الخلاف بين الجانبين، ما أدى لارتفاع وتيرة تبادل الاتهامات بينهما، حتى وصل الأمر للتهديد باعتقال عناصر من كلتا المؤسستين.