Advertise here

راؤول كاسترو يتنحّى عن رئاسة الحزب الشيوعي.. ما هي مشاريعه؟

16 نيسان 2021 09:28:38

بعد 3 سنوات من تنحيه عن رئاسة كوبا، يستعد راوول كاسترو للتنحي عن رئاسة الحزب الشيوعي، الحزب الوحيد في البلاد، لينهي بذلك أكثر من 6 عقود من سيطرة عائلة كاسترو على حكم البلاد، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

من المقرر أن يسلم راوول كاسترو، 89 عاما، منصب الأمين العام للحزب الوحيد في الجزيرة إلى الرئيس ميغيل دياز-كانيل (60 عاما)، في مؤتمر الحزب الشيوعي، الذي يعقد الجمعة لمدة 4 أيام.

ماذا عن مشروعه؟

التقاعد من أجل "رعاية الأحفاد" و"قراءة الكتب" مثل بقية الجيل التاريخي (الذين صنعوا ثورة 1959)، كما قال ممازحا في المؤتمر الأخير للحزب الذي عقد العام 2016.

وبذلك، ستمنح مساحة أكبر لتحركات دياز-كانيل الذي سيكون لديه "جهاز الحزب بين يديه" وفق تقديرات الدبلوماسي السابق كارلوس ألزوغاراي.

في السياق، قال ريكاردو هيريرو، المدير التنفيذي لـ "كوبا ستودي"، هيئة كوبية أميركية تروج للحوار بين واشنطن وهافانا: "أعتقد أنه سيُعتبر شخصية أكثر واقعية من شقيقه، الذي أدرك أن العيوب العميقة داخل النظام بحاجة إلى المعالجة، لا سيما داخل الاقتصاد، إن لم يكن سياسيًا". وأضاف "ربما لم يكن لديه الدافع لرؤية العديد من الإصلاحات التي دعمها بنفسه في وقت مبكر من فترة ولايته طوال الطريق".

بدأ كاسترو انتقال السلطة قبل ثلاث سنوات عندما تخلى عن لقب رئيس البلاد، ومنحه لخليفته المختار بعناية، ميغيل دياز كانيل، وهو مهندس يبلغ من العمر 60 عامًا، الذي سعى إلى تجسيد جيل جديد من القادة الكوبيين.

في ذلك الوقت، التزم كاسترو أيضًا بالتخلي عن الدعامة الأخيرة لسلطته، المنصب الحزبي، وهو منصب يُنظر إليه على أنه أقوى من الرئيس.