الرد الإيراني على هجوم نظنز.. "سيكون على أرض الجهة التي نفذت"

13 نيسان 2021 16:36:52

قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي إن إيران تحتفظ بالحق الكامل في الرد على هجوم نطنز، في حين اتهم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إسرائيل بلعب مقامرة بالغة السوء وتوعد برد حازم.

وأكد ربيعي أن "الهجوم على المنشأة لم يأت من خارجها، وأنه تم تحديد هوية الشخص الذي خان بلاده"، حسب قوله.
وأشار ربيعي إلى أنه "لا يوجد تغيير في موقف طهران بعدم التفاوض المباشر مع واشنطن قبل عودتها للاتفاق النووي"، وأضاف أن الهجوم على نطنز "جاء بعد فشل العدو في إيقاف برنامج إيران النووي".

وحول طبيعة مكان الرد الإيراني المحتمل، قال ربيعي إن مكان الرد سيكون على أرض الجهة التي نفذت الاعتداء.

وبحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، فإن ربيعي قال إن رد إيران على حادث نطنز سيتمثل في 3 أمور "أولها إفشال الحظر ورفعه عن إيران، والثاني هو التطوير المستمر لأجهزة الطرد المركزي، والثالث هو الرد الحاسم على المعتدين".

رد حازم
وقد توعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بأن إيران سترد ردا حازما على هجوم منشأة نطنز النووية، واتهم إسرائيل بلعب مقامرة بالغة السوء ستعزز موقف طهران في محادثاتها مع القوى الكبرى، لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 الذي انسحبت منه واشنطن قبل 3 أعوام.

وأضاف ظريف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في طهران "أطمئنكم بأن أجهزة طرد مركزي أكثر تطورا ستوضع في منشأة نطنز في القريب العاجل"، مؤكّدا أن إيران ستخصب اليورانيوم بوتيرة أسرع في المنشأة مما كانت عليه قبل الهجوم، مضيفا "ظن الإسرائيليون أن الهجوم سيضعف يدنا في محادثات فيينا لكنه على العكس سيعزز موقفنا".