حادثة جورج فلويد تتكرر في أميركا

12 نيسان 2021 09:55:08

في تكرار لسيناريو مقتل جورج فلويد، اندلعت احتجاجات ضد الشرطة بولاية مينيسوتا الأميركية بعدما قتل ضابط شاباً أسود عقب إيقافه سيارته لانتهاكه قواعد المرور على بعد نحو 16 كيلومتراً فقط من موقع وفاة جورج فلويد خلال احتجازه بأحد شوارع منيابوليس في أيار الماضي، وفق ما ذكرته رويترز.

وقال حاكم مينيسوتا تيم والز، إن الشاب الذي قتلته الشرطة يدعى دونتا رايت ويبلغ من العمر 20 عاماً.

ووفق بيان لدائرة شرطة بروكلين سنتر، فإن العناصر طلبوا من سائق التوقف بسبب مخالفة مرورية، وعندما اكتشفوا وجود مذكرة بإلقاء القبض عليه أساساً، حاولوا توقيفه. لكنه عاد إلى سيارته وأطلق أحد العناصر النار، فأصيب السائق وتوفي فوراً.

جاء في البيان أن سيدة كانت معه في السيارة تعرّضت لإصابات لا تشكّل خطراً على حياتها ونقلت إلى مستشفى في المكان، دون أن يتم تحديد هويتها.

على الإثر، تجّمع المئات في بروكلين سنتر ليل الأحد، حيث واجهتهم الشرطة بمعدّات مكافحة الشغب. وأظهرت صور من الموقع رجالا يدوسون على واجهة سيارة شرطة. وأطلقت الشرطة طلقات غير قاتلة في محاولة لتفريق المحتجين، بحسب صحيفة «ستار تربيون».

وبعد نحو ساعة، تراجع تواجد الشرطة وأضاء الحشد الشموع وكتبوا رسائل على نحو «العدالة لداونت رايت» بالطبشور في الشارع.

ووصف رئيس بلدية مدينة بروكلين مايك إليوت إطلاق النار بأنه مأساوي. وقال على تويتر «نطلب من المتظاهرين أن يحافظوا على السلمية، لا يتم التعامل مع الاحتجاجات السلمية بالقوة».