مشيخة العقل والمجلس المذهبي نعيا العلّامة السيد محمد حسن الأمين: حمل المعرفة بأخلاقٍ راسخة

12 نيسان 2021 08:26:36

صدر عن مشيخة العقل والمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، ما يلي:
 
يُفتَـقدُ صاحب الفضيلة، الإمام العلَّامة، المثقَّف الأديب، السيِّد محمد حسن الأمين، افتقادَ رجل فكر ومعرفة وأدب. لقد بنَى كلَّ ذلك من النَّـهلِ الـمُبكِر من ينابيع الأصُول، مستمدّاً من ارتقائه العقليّ آفاقاً واسعة. هكذا عرف اللغة والنحو والفقه ووجوه التراث في كنف جبل عامِل، ثمَّ في النَّجف الأشرف، ودائماً من ذخائر المعرفة في الأوساط التي عرفته صاحب وعي وانفتاح".
  
واضاف البيان، "حمل المعرفة بأخلاقٍ راسخة. والأفكارُ التي تلاطمت في كتبه تباعاً، وفي منتدياته ومواقفه، لم تدفع به إلى ما يتجاوز حدود الكرامة الإنسانيَّة. وكأنَّ العدل الذي مارسه في أروقة المحاكِم قاضياً بات من طباعِه في الحياة بل في ثقافةِ الحياة اللائقة بالقيَم العالية التي يجبُ أن تسودَ فوق كلِّ منزلقات الجدل".
  
وختم، "إنَّنا، إذ نعبِّر لعائلته وعشيرته وأبناء بلده ووطنه عن مشاعر المشاركة والمواساة، وعن إدراكنا بأنَّ غيابه في هذه الظروف هو خسارة شخصيَّة مستنيرة في المستوى الوطنيّ الرَّفيع، وفي المستوى الإسلامي السَّامي، فإنَّنا نتقدَّم منهم جميعاً بخالص العزاء وجميل التأسّي".