سلام عليك في عليائك

17 آذار 2021 20:25:00 - آخر تحديث: 18 آذار 2021 00:12:35

"في ذكراك، نمشي اليك معلمي  رافعين شموع العز ، متأبطين رايات النصر وفي مخيلاتنا ذكريات صامتة يعتريها الشوق والحنين، نمشي اليك بهامات شامخة وعلى جبيننا ترتسم آيات العز والوفاء..

نركع على تراب تمخض بدمائك النقية فأنبت رجالاً وأبطالاً وبواسل. نرتل في ذكراك تراتيل الحرية وترانيم الكرامة والأخلاق.  

نتصفّح كتبك، نرتشف من معينك الأخلاقي والأدبي، من جدلية كانت فيك بارزة جعلتك من كبار الجدليين في التاريخ من هيراقليطس الى المثلث اليوناني حتى الماركسية المعاصرة، من ثوريتك التي تركزت على الإنسان أولاً و أخيرا. 

ناصرت المظلوم وقفت بجانب حقوق المرأة اعليت من شأن رفاقك ومناصريك حتى غدوت الهدف والرمز وقوة الإيمان. 

في ذكراك معلمي، نعاهدك عهد التقدميون الإشتراكيون اننا سنكمل مسيرك سنحمل رايتك، ستصدح مآذننا بنور أفكارك.

سلام عليك معلمي في عليائك سلام لرفيقيك فوزي وحافظ اللذان عاهدوك وما بدّلوا تبديلَ.

النصر للحزب التقدمي الإشتراكي قيادة وأفراد. النصر لهذا الخط اليساري الحضاري المتنوّر".

(*) زينا شديد -  الجمعية اللبنانية الكندية التقدمية في كندا