إقليم الخروب يحيي ذكرى 16 آذار

الأنباء |

بمناسبة السادس عشر من اذار احيا الحزب التقدمي الاشتراكي في اقليم الخروب ومنظمة الشباب التقدمي والكشاف التقدمي ذكرى استشهاد المعلم  كمال جنبلاط حيث رفعت اليافطات في كافة قرى وبلدات اقليم الخروب والتي أكدت على السير على نهج المعلم الشهيد والالتزام بمبادئه وتعاليمه، فضلا عن صور عملاقة للمعلم واضيئت الشموع على وقع الاغاني الوطنية واقيمت حواجز محبة ووزعت الورود على السيارات المارة .

عانوت
ففي بلدة عانوت اضيئت الشموع عند النصب التذكاري لشهداء البلدة واقيمت حواجز محبة ووزعت الورود على السيارات بمشاركة فرع عانوت في الحزب والمنظمة والكشاف التقدمي وحضور عضو مجلس قيادة الحزب  ميلار السيد، امين سر المنظمة في الاقليم ناهي نصرالدين والمسؤول التنظيمي عبد العزيز سليم السيد، اعضاء جهاز الوكالة واعضاء الفرع.
وتحدث مدير فرع عانوت يحي السيد  فأكد على متابعة المسيرة  مع رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط والسير على نهج المعلم الشهيد كمال جنبلاط

وشدد على ان المعلم الشهيد باق في النفوس والعقول .

دلهون
وفي دلهون اضيئت الشموع في ساحة البلدة وكانت وقفة رمزية شارك فيها عضو اللقاء الديمقراطي النائب بلال عبدالله، عضو مجلس قيادة الحزب ميلار السيد، رئيس البلدية علي ابو علي واعضاء المجلس البلدي ومختار البلدة محمد قاسم، مدير فرع دلهون عبد الكربم قاسم، امين سر المنظمة في الاقليم ناهي نصرالدين، واهالي وشباب المنظمة وكشفيين.

وبالمناسبة القت بهيجة منصور كلمة باسم خلية دلهون في المنظمة، فقالت: "دلهون كانت ولا زالت رمزا للعزة والكرامة"، وأكدت ان هذه الوقفة هي وقفة وفاء للمعلم الشهيد كمال جنبلاط الذي استشهد لنخرج من السجن العربي الكبير، وهي وقفة وفاء للحزب التقدمي الاشتراكي بجميع منظماته.

عبدالله 
ثم تحدث النائب بلال عبدالله فتناول رمزية المناسبة واهمية دور الشباب، واكد ان هذه الذكرى تعيدنا الى تعاليم المعلم كمال جنبلاط لنأخذ منها درساً ونقيم ونقوم اداءنا السياسي والانمائي والثقافي والخدماتي والاجتماعي. 

واكد وقوفه الى جانب خلية دلهون في المنظمة وكافة الخلايا في القرى.