رداً على تحليل "تموضع جنبلاط".. حديفة: همّه البحث عن قواعد مشتركة لإنقاذ الكيان فهل لدى حزب الله هذه القناعة؟

26 شباط 2021 00:31:45

علّق مفوض الإعلام في الحزب التقدمي الإشتراكي صالح حديفة على ما ورد في وكالة "المركزية" نقلاً عن "مصادر سياسية مطّلعة" حول تموضع رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط، بالقول "من الضروري إعادة التأكيد والتكرار لكي يسمع من لا يريد أن يسمع، بأن كل ما يحرص عليه رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط في مواقفه وعمله السياسي المستمر ونداءاته المتكررة، هو البحث عن كيفية إنقاذ الدولة والكيان من الاندثار في ظل أعمق وأخطر أزمة وجودية تتعرض لها البلاد، وهمّه في هذا السياق لا فتح المعارك بل البحث عن قواعد مشتركة لبقاء الدولة، ومن هذا المنطلق طرح الأسئلة الهادفة للبحث عن كيفية الحفاظ على الحد الأدنى من الدولة، وتوجّه بالسؤال إلى حزب الله إذا كان لديه هذه القناعة ببقاء الكيان".

وإذ ذكّر حديفة بتمايز مواقف جنبلاط لجهة رفضه استهداف الاستقرار المحلي تحت أي اعتبار وبموقفه الرافض للقرار 1559، أضاف: "لكن من حقنا أن نسأل هل حزب الله لديه القناعة ببقاء المؤسسات والدولة؟".

ولفت حديفة إلى أن "بعض من يصنّفون أنفسهم في خانة مثقفي الممانعة باتوا يستخدمون شماعة التحذير من التدويل للتهجم على كل نقد أو طرح او تحرك أو فكرة هدفها حماية لبنان"، مشيرا إلى أن "التدويل قائم للأسف لأن المتحكمين بالقرار يربطون وضع لبنان بلعبة المصالح الدولية وتصفية حسابات الدول والمفاوضات الأميركية الإيرانية".

وأمل حديفة "في ظل هذا الواقع المقفل على شتى المستويات"، أن "يبادر الجميع كلّ من موقعه وبحسب مسؤولياته وإمكانياته إلى التفكير في معالجات للوضع المعيشي المتفاقم والملف الصحي الحيوي وإقرار سياسة ترشيد الدعم لوقف هدر أموال الاحتياطي على المهربين والمحتكرين، لعلّ وعسى تُولد الحكومة من رحم معاناة الشعب اللبناني القابع تحت وطأة الأزمات".